Saturday, November 06, 2004

ط.. ز.. هل أتاك حديث الأقنعة


معذرة أحبتي .. مضطر أن أتوقف قليلا كي أرد على السيد (مرعوب).. مجبر أخاكم لا بطل.. للبعض دبيب كالحشرة القبيحة المقرفة المؤذية يزعجني.. وأنا مضطر أن أعيدها الى المستنقعات التي تنتمي اليها.. هؤلاء لم يُفطموا بعد من الوحل الذي يرضعون منه فكرهم الأسود

ط.. ز.. هل أتاك حديث الأقنعة .. غراب مصاب بعقدة طاووس تقض مضجعه .. معوق عاجز لا يطير اشتعلت البغضاء بين أضلعه .. يوم تسرطنت الـ(أنا) السخيفة الفارغة العقيمة في إمّعة .. لاح السوادُ في سواده حقد يقود الأشرعة .. كجروٍ جريحٍ يتآكل نقصا من يوم أعطيناه على (نافوخه) هو ومن كان معه .. مسكين يا حرام (من هو اللي ضيّعه) .. يا أيها الذين قرءوا ركزوا عليه الكاميرا قليلا تكاد أن تدغدغني أدمعه .. من أجلي أنا تحملوا نعيق هذا الغراب الذي أدمن القرقعة .. يومئذٍ نضحك (لِهيك) غراب بحاجةٍ (لِهيك) فرقعة .. مريضٌ متخلفٌ يريد أن تصطف الكواكب كي تحييه في مضجعه .. سفير السخافة واللقافة ضاق به كون ما أوسعه .. وما جعلنا الأرض عيادة نفسية لسفيه يقصف مرافئ الحقيقة بالأمتعة .. ويلٌ لـ(كاليغولا) يوم استوطن الظلام أزقة قلبه وشوارعه .. من ساعة سوداء كوجهه تختفي الجوقة من حوله ولن تنفعه .. كرنفال (غبائه) نعرف كيف نتعاطى معه ونسمعه .. أهبلٌ (رايحٌ فيها) ان كان صمتنا وصبرنا عليه يخدعه .. إنّا لقادرون لو شئنا نشكشك له الحروف باتجاهات أربعة .. بركان قلم ان ثار يضعضعه ويطوّعه ويقطعه .. قل ما عجزنا عن ردع كل متطاول مهما بلغت زوا ئده وأفرعه .. فما له لا يستحي ويكف بذاءة كانت للشيطان صومعة .. غبي لا يتعظ حتى وأسنانه تكاد تقطع اصبعه
صدق أبا الحكم المجنون

13 Comments:

Blogger AyyA said...

Who is elsayed mar3oob? I'm completely lost

11:39 AM  
Blogger Zaydoun said...

Yeah me too... Does he mean Crappy Nappy who, by the way, over-reacted a little, no?

12:28 PM  
Blogger nanonano said...

kel hal alred 7ag Crappy Nappy i don't think so..

1:47 PM  
Blogger nanonano said...

etha hal kalam kellah 7ag Crappy sorry sir STOP IT ana ma asma7 lik enek etwajeh lah methel hatha elkalam adri ra7 etgoul meno ana elly asma7 aw ma asma7 bas radat fe3el Crappy 6abe3ia gedan 3ala ketabat men ha elnou3 don't think ever enna naw3eyat ketabatek ra7 etkoun magbola fi mujtama3 mu7afeth methel mujtama3na ana when i comment doesn't give my approval to what u write ana aby afham methel hal nou3 men el3agliat

2:36 PM  
Blogger Zaydoun said...

شدعوه يا جماعة ترى السالفة ما تسوى

كرابي الله يهداك وايد انفعلت، وحللت دمه، أكيد راح يرد عليك بشدة

يا جماعة، الأخ أبا الحكم لديه مفاهيم راسخة هو مقتنع بها ولا يجبر أحد على تقبلها، فإما القراءة بهدوء وتمعن أو الذهاب إلى موقع آخر، وما أكثرهم

7:56 AM  
Blogger Crappy_Nappy said...

Zaydoun
Damma Mahdoor min zeman mo bs 7alal .

8:19 AM  
Blogger أبا الحكم ابن هشام said...

اطمئنوا أحبائي لا يوجد شيء هنا يتوجب القلق.. كل ما في الأمر اني أردت أعتّق دمي قليلا بهذا النص المقدس/المدمس

بهذا النص تبدو دمائي ألذ وأشهي لخفافيش التكفير الموبوئة المريضة وحشرات الفكر الارهابي الطالباني الدموي المتوحش الجبان

من يكره أن يكون شهيا؟

8:31 AM  
Blogger Zaydoun said...

ما عندكم سالفة

9:55 AM  
Blogger ولاّدة said...

ماذا دهاك أبا الحكم؟؟ ومن هو هذا المرعوب الذي أيقظ مارد الغضب في دهاليزك فانفجرت غيظ فلق شاشة كمبيوتري فلقتين!!!.... في أول تعليق لك تصفه وقومه بمن لم يفطموا من الوحل.... وهذا تعبير محزن في صدقه لذا كان حرياً بك يا رجل أن تشفق عليه وأمثاله بدل أن تستفزهم.... لذا فإنني استحلفك بشياطينك المملوحة بأن تستغل قلمك الساحر/الرشيق في إقناعهم بدل الدخول في معركة كلامية بيزنطية معهم، تؤلب عليك كل الأٌلى الذين يخافون بعد سماع كلامك أن (تطيح عليهم السما) يا حافظ !!!
ويبقى أن جنونك جميل أدامه الله عليك وأجدك تذكرني ببيت الشعر القائل:

جنونك مجنون ولست بواجد طبيباً يداوي من جنون جنون

وعمت مساء أيها المجنون الشامخ

12:47 PM  
Blogger UzF said...

اني لأرى الدرر الفاقعة في الأفق
ثكلتك امك يا هذا إلي بألف ألف درهم
هاتي الشراب يا جارية

*being infected with the classical atmo!~*

11:06 PM  
Blogger ولاّدة said...

لم يطل ليلي ولكن لم أنم..... ونفى عني الكرى طيف ألم

البارحة .... حضرت شياطين أبا الحكم وأقامت حفلة زار في غرفتي ... خرعت النوم والوسن والكرى فأطلقوا سيقانهم للرياح ورحلوا تاركيني فريسة للأرق الذي ردح حتى الصباح على إيقاعات الأسئلة الكونية الكبرى التي عادت لتضرب دماغي كآلاف المطارق مسببة صداع (يخسى عنده) المايجرين أو صداع الشقيقة!!!

قضيت الليل أتأرجح بين ألقابك ... فتارة أسميك باسمك ابا الحكم وتارة يخطر لي أن ابن أخيك لقبّك (أبو جهل ) وبين الجهل والحكمة خيط رفيع ... فيخطر لي أحياناً أن الجهل منتهى الحكمة وأن الحكمة منتهى الجهل ....

بوحكومي أو بو جوجو ألا توافقني بأن الجهلة أو القطيع كما تسميهم أكثر راحة مني ومنك؟.... لقد أسلموا أمرهم لقوى هائلة خفية يلجأون إليها كلما علت من حولهم الأمواج أما أنت فلمن تلجأ كلما غرقت في مستنقع الخيبة والإحباط؟؟
إذا أصابتهم مصيبة يلجأون لتخدير أنفسهم بالقول أن هذا إختبار الآلهة وجزاءهم إن صبروا أنهار من النبييذ الممتاز (لا نبيذ بردو ولا خبارييه)وحور عين تغدو عندهم فاتن حمامة في صغرها مسترجلة!!!
أما أنت (وأنا أحياناً) -فأنا لا زلت اتأرجح- فنغوص في مستنقعات العدم وعبثية الحياة
فمن يعيننا؟؟
طاب يومك أيها الفارس القرشي وبانتظار ردك

11:58 PM  
Blogger nanonano said...

ولاّده و ابن الحكم: أنا مو قصدي اني ابين سخيفه بس والله العظيم وانا اقرا لكم كأني قاعده اشوف فيلم لغه عربيه فصحه ابيض و اسود وخاصة فيلم العزيمه لفاطمه رشدي

1:39 AM  
Blogger أبو حفص الدودكي said...

سيد أبا الحكم

هل الآيات التي كتبتها نزلت في بكة أم في يثرب ؟ ولماذا لم ترقمها ؟ كذلك لا توجد علامة السجدة

2:25 PM  

Post a Comment

<< Home