Tuesday, November 09, 2004

حفاضات ملائكية


هيا لنعود الى دهاليز الرواية اللاهوتية.. من هنا الطريق أيها السيدات والسادة

ها نحن نتوجه الى القاعة الرئيسية للديوان الالهي بعد أن نجحت بالحصول على صك غفران خاص يسمح لنا بدخوله.. العرش فارغ.. الرب لم يفرغ بعد من جولته الصباحية المعتادة بين أغصان حدائقه الفيروزية.. لكن العروش الفرعية المخصصة لحاشيته كانت مليئة بالصعاليك والساذجين والانتهازيين.. كانت جوقة محمومة بالعربدة.. تمضغ كلماتها مثلما تمضغ قطعة لحم نيء

انظروا كيف يتبادلون الهمسات فيما بينهم ثم يرمقوننا بنظرات دونية متعتقة بالبغض.. لا زالوا يعتبروننا عبيدا.. فالعبادة والتعبد مجرد صيغة ملطفة للعبودية

دوى الآن صوت البوق.. كاشارة استعداد لدخول الرب الى القاعة

ما هذا التخلف؟ بوق.. هل لا زالوا يستخدمون تلك الآلات؟

كيف يتجاوز مخلوق ما المستوى الحضاري لخالقه؟ ألم تلاحظوا اننا لم نجد شيئا هنا يدل على ان ثمة حضارة حقيقة قامت في هذا المكان.. وان كنت أقر بأن مملكة الرب تمثل أقصى حالات الرفاهية التي يمكن لانسان عاش في الجزيرة العربية قبل 1400 عام أن يتخيلها

لكن طبعا لا كهرباء ولا مطابع ولا مصانع ولا مركبات ولا طائرات ولا كمبيوترات ولا بنايات شاهقة ولا مستشفيات ولا أسلحة.. هذه لم يكن لها مكان في خيال الانسان حينذاك.. ربما لهذا السبب عندما رأى أشباه البشر في القصيم السيارة للمرة الأولى في خمسينات القرن الماضي هربوا منها اعتقادا منهم بأنها من بنات الجن.. ثم استقر رأيهم بعد أن تأكدوا انها لا تستطيع أن تتخذ من جسم الانسان شقة مفروشة على أنها من علامات القيامة الصغرى

استعدوا.. ها هو الرب يدخل القاعة بمعية حاشيته الملائكية

كان عاري الصدر يرتدي رداءً بنفسجيا يشبه رداء سوبرمان يتناسب مع لون لحيته التي يقال انه يخضبها بالبنفسج
كم كان ابن أخي كاذبا عندما ادعى ان جفن الملاك يوازي المسافة بين السماء والأرض.. شدعوه مشبرها.. المهم.. هؤلاء الذي اراهم يسيرون خلف الرب أقرب كائن شبها لهم هو قحطة في مسلسل درب الزلق.. يرتدون قطعة قماش صغيرة تشبه الحفاضة

ما أن جلس الرب على عرشه حتى اهتزت الدنيا اهتزازة فاق ترددها هز راقصات الفيديو كليب

تنحنح قليلا فانجضعت بضع جبال على جبهتها.. وانحنت موجات البحار تطعن سرتها

صرخ الرب بالملائكة صرخة صارمة قاسية سقط على اثرها عدد من الجواري اللاتي كن يتلصصن النظر من خلف الستائر.. اسم الله عليهم

أحضروا تمثال الصلصال الذي صنعته البارحة

فقفز أحد الملائكة مسرعا يسحب خلفه طرف حفاضته وكأنها ذنب له

اندهشت لماذا يصر الملائكة على ارتداء قطعة القماش السخيفة تلك.. يفترض انهم بلا مشاعر ولا رغبات ولا نزوات ولا شهوات.. وعليه.. المنطق يقول انه ليس لديهم أعضاء تناسلية مثل التي يحملها الانسان وجعلت منه مجرد ميكانيكية رتيبة مثقلة بالدلالات الجنسية تقوده ارهاصاتها وتجلياتها واسقاطاتها بكل اتجاهات السقوط

عاد الملاك حاملا تمثالا من الصلصال.. وضعه أمام عرش الرب ثم رجع الملاك الى مكانه

أشعل الرب سيجارا كوبيا فاخرا وأخذ نفس عميقا ثم نفث دخانه باتجاه التمثال.. وفجأة دبت الحياة في هذا التمثال وأخذ يكح ويسعل بشدة

وما أن ابتسم الرب حتى علا في القاعة صوت التكبير والهلهلة واللعلعة واللجلجة والعجعجة ثم أعقب ذلك حفلا كبيرا أحيتها فرقة طقاقات من الجن وانغمس الجميع في أجواء صوفية منقطعة النظير واسعة النطاق متدثرين برداء الفرح والسعادة عدا مخلوقا واحدا

انه آدم.. لم يكن يعي ما الذي يحدث حوله.. بل لم يكن يعلم أين هو.. هو منذ ذلك الحين لا يعرف ما الذي يجري.. يحلق وعيه في فضاء الالتباس والاندهاش.. لقد نسى الرب في خضم الهرج والمرج والضوضاء المقدسة أن يخبره
تسألون عن حواء؟..حسنا.. سأجيبكم

لقد اكتشف الرب لاحقا فداحة ما اقترفه في حق آدم.. لقد جعل من هذا الكائن مجرد شرنقة نفسية متداخلة معقدة الخيوط.. جعله كائن يعاني من الاحساس بالنقص والعجز والضعف وقلة الحيلة.. جرده من كل ما تمتع به الآخرين من قدرة على الطيران والانتقال عبر الزمن والخلود والاستقلالية

ومنحه بدل ذلك آلية تقوم على ذاتٍ انسانية تفكر.. ألا وهي الوعي.. لكن آدم بقى مثل مركب يبحر هائم على وجهه.. لديه وعي يدفع به هذا المركب دون بوصلة.. الدفة مكسورة بالخوف.. وشراعه مرشوش بطقوس حجرية فتكت به ومزقته.. باختصار.. كل اتجاهاته خطوة تأخذه باتجاه الضياع

المهم.. كان آدم يشعر بالغربة والوحدة في تلك المعمعة الفسيفسائية اللاهوتية وبات من الواضح انه لن يقوى على الاستمرار.. فقرر الرب أن يخلق شريكة له تخوض معه هذه المغامرة.. تضمد آهاته وتطبب تشرده الأبدي.. تشاطره ظمأ المركب الأبدي الى مرفأ يلملم شتاته.. تمنحه الدفء وتنفض عن تاريخه غبار أحزانه.. يغتسل بأحضانها من كل تراب الكرة الأرضية الذي لا زال عالقا به

وكانت حواء

(اللي يجيب لي طاري ضلع أسويه بهالكيبورد متوازي أضلاع)

زهرة اقحوان هي هتفت بها الريح فاندلعت بالحياة.. وكانت حواء.. هكذا كانت حواء

قبل أن أستأذنكم الى ملاءة جنون أخرى تهبط من سماواتي الحبلى بالعصيان سأطرح جملة تساؤلات لطالما تسرطنت في وجداني

هل كانت التفاحة نتيجة مخطط مسبق من الرب تهدف الى استدراج آدم والايقاع به؟

كيف يمكن للرب أن يحكم على مصير كائن بأكمله نتيجة هفوة بسيطة جدا وتافهة بكل المقاييس؟ هل كان الرب انفعاليا في قراره بحيث أتى جائرا ظالما؟

هل فعلا ان الجنة هي وطننا الأم؟ ان كانت ذلك لماذا نفيت منها أنا؟ ان كان آدم خالف أوامر ربه كما تقول الرواية اللاهوتية الغبية فما ذنبي أنا أعاقب بجريرة فعلته؟

وللحديث بقية..

54 Comments:

Blogger nanonano said...

اول شئ: ترا انت وايد قاعد تعلقنا لو سمحت ابي اعرف من الحين راح تسافر في العيد ولا قاعد عشان ما اضيع وقتي انطر البلوغ مالك
ثاني شئ: أنا اعتقد الى الآن أن ابناء (ادم) مجموعه نفسيه متداخله معقدة الخيوط و الى الآن هو كائن ناقص عاجز ضعيف قليل الحيله(الرجل هو المقصود) لا اعلم سر مقتي للرجال

11:47 PM  
Blogger AyyA said...

Just a mind awakening tip: heaven and hell are nothing but a state of mind which is also a form of energy that we humans do experience here and now. And since energy can not be destroyed but can change form, therefore our state of energy is more likely to exist after death only in a different form.
Nanonano
You hate men coz history and religion (as is today) is MAN made.
Aba Alhakam
Nanonano is right you got us addicted to your blog, and I hate TV soaps because I don't have the patience to sit and wait once I get addicted to them. And I'm sure you are busy with your other stuff, bas la tetawel 3alaina please :)

2:18 AM  
Blogger AyyA said...

I have a question; did angles have to cover their genital? That's if they had them. This is new to me. Please explain.
Another thing is the immortality issue; Adam was granted the immortality as the story goes; it was after committing the sin that he was denied this right.

5:42 AM  
Blogger أبو حفص الدودكي said...

سيد أبا الحكم

تساؤلك عن ذنبك هو نفس صيغة تساؤلي عن ذنبي ككويتي لم أخلق من نسل الاسرة الحاكمة لا منصب في بداية الحياة الوظيفية و لا معاش أسرة حاكمة و يطبق علي القانون بحذافيره حيث أنني دائما أتسائل لماذاأنا آكل الروث في الوقت حالي بسبب ترشيح آبائي و أجدادي لصباح الأول ؟

9:21 AM  
Blogger Q said...

Please do not miss this article, I think abu 7afs,abu lahab, nano, zaydoun, and rabab will all get a kick out of this - Sex in Ramadan, o before anyone complains, its from a respected website, elaph.com, and not meant to be comical, hmm....maybe!

1:29 PM  
Blogger nanonano said...

q: intresting article and i think it has some reality

1:49 PM  
Blogger AyyA said...

I totally agree with that article, loving god would get you closer to things around you. You experience love and appreciation to everything, including sex.

2:30 PM  
Blogger أبو حفص الدودكي said...

من عادات المسلم أنه يفكر بالجنس حتى وهو يصلي

2:51 PM  
Blogger AyyA said...

Q
By loving god in my last comment I meant getting connected with him by any means, meditation is the strongest. And this is true in any practice not only Islam.

3:14 PM  
Blogger أبا الحكم ابن هشام said...

بارقة راية نونك.. تتدلى في سماء الحكي مثل سلالم من نور

أولا: مع كثير من الأسف.. ومليون طن من المرارة.. أعتقد اني سأبقى هذا العيد يا روح العيد محتجزا منثبرا عالقا داخل صندوق الرمل والملح والنفط هذا

ثانيا: أزيحي هذا البوز البنوتي العاصف قبل أن يعيث شتاتا بأصنامي

9:59 PM  
Blogger أبا الحكم ابن هشام said...

الطاهرة حتى عين الشمس رباب

لا أعتقد ان هذا القانون ينطبق على الانسان.. فالانسان جزء من الطبيعة التي ينتمي اليها ولديه دورة حياته الخاصة مثله مثل أي كائن حي آخر.. أي انه يتحلل وتعود عناصره الرئيسية التي خلق منها الى المكان الذي أتت منه.. أي الأرض.. وهذه العناصر هي التي كانت تختزل طاقة الانسان.. نعم هي لا تفنى.. لكنها تعود الى مكانها الأصلي.. مثل الكربون والأكسجين والفسفور والكبريت والكالسيوم والبوتاسيوم والصوديوم والكلور والمغنسيوم والحديد وكثير غيرها


بخصوص الملائكة.. هكذا رأيتهم.. ولا ألومك ان أصبتي بالدهشة فأنا قبلك فعلت بي الدهشة ما يفعله لاعبو منتخب روسيا بالكرة الطائرة على الشبكة

الفرق بين الصورة النمطية لهم في مخيلتي وبين الصورة الحقيقية التي رأيتهم عليها تعادل انشطاريا الفرق بين براد بيت وشيبوب

المثير في الأمر انهم كانوا جنسا واحدا.. أي لا يوجد ذكر وانثى.. يبدو لي ذلك الا اذا أصابتهم اللوثة الوهابية وقرروا أن يسجنوا نساءهم في مضاربهم السماوية فلم يتسنى لي رؤيتهن

ثمة اشاعة لست متأكدا من صحتها تفيد أنه حين أقلع ابن أخي على متن المكوك البراق من قاعدة قندهار الفضائية باتجاه السماء برفقة موكب رسمي من دوريات الملائكة سمع بالراديو آذان المغرب فتوقف و(سفط) راحلته المكوكية على يمين غيمة.. وعندما أراد الصلاة بالموكب لاحظ انهم لا يرتدون شيئا.. فطلب منهم أن يضعوا على أجسادهم أي شيء ومنذ ذلك الحين انتشرت تلك الموضة أو الصرعة البشرية بين أفراد الملائكة

قد تتسائلين.. كيف كانوا يرتدونها قبل أن يخلق آدم ان كان ابن أخي هو من ابتدع هذه الموضة

أجيبك.. يبا ولد أخوي مصيبة هذا.. يلعب بالكون على مزاجه وفله حجاجه.. علاقته بالكون مثل علاقة الخياط الهندي بقطعة قماش

على فكرة.. الخلود اللي منح لآدم اتضح انه من النوع المغشوش الفاشوش.. المسكين خنت حيلي حتى السلحفاة تعمر أكثر منه.. على طريف يموت.. مثله مثل الصرصور أو الذبابة التي تخضع مثله لقانون الموت

الخلود كان لسلالته وذرته وفيما بعد لحضارته الانسانية

10:09 PM  
Blogger أبا الحكم ابن هشام said...

الصادق المزيون الأمين أبا حفص

عليك أولا يا صاحبي بتناول أقراصا ضد العصر الحجري.. ثم اذهب للصحراء وأحضر معك كم الف ضب.. حاول أن تغريها بالعسل الأسود.. أطلقها في المساء.. ثق تماما لن يأتي صباح اليوم التالي الا وأنت سليل أسرة حاكمة

على فكرة أبو حفص.. المسلم لا يفكر في الجنس فقط وهو يصلي.. المسلم يفكر في الجنس حتى عندما لا يفكر هاهاهاهاهاها

10:38 PM  
Blogger ولاّدة said...

لقد أربكتنا أسئلتك وجعلتنا كما يقول خالد النفيسي في مسرحية بيت بو صالح تيّل ب طاسة والتيل لغير الناطقين باللهجة جمع تيلة والتيلة .. أوووه خلاص مو مهم.... المهم في محاولة للإجابة على بعض أسئلتك ... ارتميت بين أحضان خواتم أنسي الحاج .... فوجدت ضالتي .... لذا اسمح لي أن أقتبس منه ما قد يجيب على السؤال بحيث يجعل منه سؤال أكبر

يقول أنسي الحاج :
إن الله يختبرنا في مساحة الحرية الصغيرة الممنوحة لنا لأنه يريد ان يعرف .......هو أيضاً يريد أن يعرف!!!!

أما سؤالك حول ما هو ذنبك لتحرم من الجنة .... فإنني أتصور ان الجنة حسب ما روى لنا الناقلون عن ابن أخيك ضيقة خلق ... أنهار من النبيذ والعسل -دبق- وحور العين ولا تسمعون فيها لغواً ... ووو ..... مفهوم السعادة الابدية ملل وجمود....فنحن نستعذب مذاق الفرح بعد أن نتمضمض بالألم

ولأبرهن لك أن الدنيا أكثر إثارة فإنني أدعوك لقضاء عطلة العيد في زماني ومكاني .... فزماني هو 480 بعد هجرة ابن أخيك ومكاني هو الأندلس ...... وأقسم لك بجمال حروفك وروعة أسلوبك أنك ستغسل -في ربوع قصري المنيف - كل غبار الصحراء ... وسنضمد لك -أنا والجواري الحسان- جراحك يوم بدر ( وا عليا عليك) !!! وستطير معي على أجنحة الشعر نحو أفق يستحيل مداه... بلا جنة بلا بطيخ

10:57 PM  
Blogger أبا الحكم ابن هشام said...

Q

أتمنى لو أستطيع توجيه سؤال للكاتب

كيف لا يمكن اعتبار رجلا تزوج باثني عشر امرأة منحازا للجنس؟

ثم ان مجرد الاشارة الى ان الاسلام في بداياته كان يحرم التقاء الرجال بزوجاتهم حتى بعد الفطور يعطي دلالة واضحة كيف ان المسألة برمتها عبارة عن كذبة كبرى.. ألم يتساءل أحد..

هل يمكن للرب أن يكون مخطئا بحيث يتراجع عن كلامه؟

وهل الرب على هذه الدرجة من الغباء بحيث يقع في خطأ كهذا.. أي ابعاد الأزواج عن بعضهم البعض لمدة شهر كامل؟

وأخيرا

صدقوووووووووووووووووووووووووني

الصيام ليس سوى أحد الطقوس العقيمة الغبية المتخلفة التي لا تقوم على أي أساس منطقي أو عقلاني أو موضوعي

ان كان ثمة رب.. ما الذي سيجنيه هذا الرب من جوعي وظمئي؟

11:10 PM  
Blogger أبا الحكم ابن هشام said...

ولاّدة

ضفائر هذه الفتاة حاصرت قطعة من الشمس المجنونة في ضمير تقديره.. واااااااااااااااااااااو

المشهد اصابه الارتباك.. هنا.. بطقوس لثغة طفل.. بغيمة حلم أمطرتنا كسرات خبز.. بمجاذيب كلمات تعلقت بأرجل عصافير ارتحلت صوبها

سأقبل نحوك ولاّدة مسافة جنون نحلق بها بعيدا عن المدينة الفاضلة الفارغة الوجدان.. نضرب راس عطارد بزحل.. كي يرحل كل ضباب القلق.. فتنعدم الرؤيا.. حتى لا نرى سوى الحقيقة

في موسم الجنون فقط.. تنضج فاكهة القلب.. فلا نعود نلعب على ذلك المكعب الأسود.. فقط انعتاق من كل أصقاع الوهم.. نركن كامل قوانا العقلية جانبا وننطلق.. حتى الكلمات تجهش.. بالجنون

ها نحن نضع الكرة الأرضية بداخل عربة أطفال.. نتجول قليلا بين كواكب السباع وحوانيت الفتاوي.. وعندما نشعر بالتعب والملل ندفعها الى المنحدر.. تسقط.. بزاوية سقط الموت معها.. ثم سرعان ما نتفاجأ بالعربة خلفنا تطاردنا.. لا بأس.. هي ميزة يتمتع بها دائما (اصحاب الكهف).. الانبعاث عدة مرات.. و أحيانا يجيبك أحد الملائكة (ان الكهف المطلوب خارج مجال التغطية ولا يمكن الدخول اليه الآن.. نرجوا محاولة الدخول في وقت لاحق).. ثم نستجمع قوانا كي نهرب قبل أن تجف واحة الكونكريت التي وجدنا أنفسنا بها



ولاّدة.. لقد أدرتِ مفتاح جنوني

11:40 PM  
Blogger nanonano said...

*Yeeey enta ga3ed methli bil 3ied...enzain mo tensana ra7 a7der kel youm men elchalaih 3achan i read your blog..
*by the way i like your reciepe for Abu7af9 to b a royality
*ana el7ein ga3da astamte3 be mushahadat elnefag al3arabi we tafanonhom fih ell yathkor wa yomajed be yaser 3arafat ya kelab ya elchathabien ba6law bas ra7at 3ala ha elnou3 men elmedia
*sorry bas fini kameyat negative anergy against men mo 6abe3ia fa bare with me this phase pls

11:48 PM  
Blogger bo_ghazi said...

Benefits of fasting refer to:
http://serendip.brynmawr.edu/biology/b103/f02/web1/wcarroll.html

Religions that practice fasting are BAHA'I | BUDDHIST | CATHOLIC | EASTERN ORTHODOX | HINDU | JEWISH
MORMON | MUSLIM | PAGAN | EVANGELICAL PROTESTANT | MAINLINE PROTESTANT.
Refer to:
http://www.beliefnet.com/features/fasting_chart.html

11:48 PM  
Blogger nanonano said...

BoGhazi: why don't u start your own blog i need to know u more

12:20 AM  
Blogger nanonano said...

Wallada: ya 7afeth ana mo ma3zoma???
Aba El7akam: reily 3ala reilek abi ashouf the andulasian palace we eljawari ma3a enny i think in my past life i used to b a europien princess i love that era

12:34 AM  
Blogger ولاّدة said...

أهلاً بجنونك أبا الحكم ... وسأستغل بهاء حضور جنونك لأوجه له سؤال من خواتم أنسي الحاج أتعتقد أن الله يسترق حياته الابدية من ولادة الناس حين يقعون في الحب؟

أتعتقد ان وجود الشر برهان على أن الله ليس متعصباً

بانتظار إجابات صاحب الجلالة !! جنونك

12:35 AM  
Blogger ولاّدة said...

This comment has been removed by a blog administrator.

12:48 AM  
Blogger ولاّدة said...

This comment has been removed by a blog administrator.

12:48 AM  
Blogger ولاّدة said...

واخزياه....... سامحيني نانو ... حياك الله في قصري الأندلسي والعين لك أوسع من المكان .... والجواري بخدمتك.... اللي تدق عود على كيف كيفك واللي ترقص ذاك الرقص العجيب .. واللي تغني بصوت ما صار.... وهناك راح تكتسفين إن احلى ما في أوربا (دامك كنت أميرة اوربية) ...الأندلس ... لأنها مزيج من التناقضات الجميلة خاصة في فترة حكم أهلي !! العربان ... وزيدون بعد معزوم لأرد له عزيمة استضافتي في البلوغ الخاص به وسأعرفه على ابن زيدون هناك ... أما رباب فاعذريني ... لأنك ناطقة بلغة الفرنجة ونحن حساسون في الأندلس من هذه اللغة .. فنحن متعصبون حتى النخاع للغة الضاد....
وحين نصحو على أصوات العصافير وخرير مياه النوافير في باحات الدار نقول للحبيب المستلقى على ذراعنا عمت صباحاً مولاي... ولا نقول له جود مورننج دارلينج
تعلمي العربية قبل فوات الأوان

12:49 AM  
Blogger أبا الحكم ابن هشام said...

يا الضمير اللي ينطقنا بحرف النون

ان كانت حقيقةالانسان بحد ذاتها مشوهة.. شي طبيعي ان كل تصرفاته تكون مشوهه

شلون يعني نحقن شفايف الحقيقة بالسليكون عشان تصبح أجمل؟

12:54 AM  
Blogger nanonano said...

Wallada: Thanx a lot 3ala your invitation bas ana ma ra7 eyey ella ma3a Aba El7akam...to enjoy the companion also

1:07 AM  
Blogger أبا الحكم ابن هشام said...

بو غازي

هناك من يحاول أن يذهب برايه الى الحقيقة.. وهناك من يحاول بكل عبثية أن يسحب الحقيقة من شعرها حتى يجعلها تتوافق مع رأيه

أولا.. الصيام في الاسلام يختلف اختلاف جذري عن بقية الديانات الأخرى.. الصيام بالنسبة لديهم صيام جزئي عن بعض أنواع الطعام فقط

ثانيا.. الادعاء بأن للصيام فائدة لجسم الانسان هو ادعاء هزيل لا يستند الا على أقوال وخزعبلات الاطباء المسلمين الذين يجسدون كغيرهم حالة الدلال في هذا المزاد اللاهوتي

قليلا من المنطق فقط.. أين هي الفائدة في أن يحرم من الماء رجل يعمل تحت شمس الصيف لفترة تتعدى 12 ساعة؟

ثالثا.. الاختباء خلف هذا العذر الواهي هو محض مراوغة مكشوفة لعقول المسلمين المعطوبة بالوهم.. ان كان غرض الصيام هو الفائدة الصحية للانسان فلما لا يكون اختياريا؟ لماذا يعتبر الصيام أحد أركان الاسلام بحيث يعتبر هجره هجرا للاسلام ذاته؟ لماذا يلوح الرب بهراوته لأولئك الذين لا يصوموا؟ لما لا يعاقب هذا الرب المسلم المريض الذي لا يلتزم بعلاجه.. أليس الضرر هنا على صحته سيكون أفدح؟

وأخيرا.. على هذا المقياس.. ما رأيك أن نستبدل ركن الصيام بركن المراجعة السنوية للمستشفى لاجراء فحص طبي شامل؟

لا عجب حقا أن يكون رأس المسلم عضو من الدرجة الثانية ان كانت هذه الطريقة التي يفكر بها؟

1:32 AM  
Blogger ولاّدة said...

رأس المسلم كما تفضلت سيدي هو عضو من الدرجة الثانية وكما يقول الشاعر : من لم يكن أكبره عقله ...... أهلكه أكبر ما فيه

وسأترك تخمين أكبر ما في المسلم لك ولأبوحفص الدودكي

مع غمزة لنانو

2:12 AM  
Blogger ولاّدة said...

This comment has been removed by a blog administrator.

2:12 AM  
Blogger nanonano said...

Aba El7akam: i would like to invite u to hathra.blogspot.com
just to allow u to c the contradiction we're living in by the way this blog by Crappy Nappy

2:18 AM  
Blogger أبا الحكم ابن هشام said...

الجميلة حتى الخرافة.. ولاّدة

أنيقة متفردة أنتي.. يمنحني زمنك بوابة شرفية الى عالم استثنائي حتى النخاع.. استثنائي في آفاقه.. في نضجه واتساع سعة فكره.. استثنائي في ألوانه الساحرة الخلابة


نعم يا من تسجد لها كلمة نعم.. الرب يفعل ذلك.. أخبرني هو بينما كنا نمتطي صهوة المآتم المتشحة بالعذاب المجاني.. نتجول بين منارات مجروحة مستلقية على مراقد شواطئها.. بأن الحب هو ظل تعويذته الأبدية ومعادلة خلوده.. ملامح وجوده وايقاع أسراره

بعد أن طهر بجبينه كل البلاد العفيفة من اثم الصلاة.. أطلقنا جيادنا المتعبة وأسندنا ظهورنا خاصرة غيمة.. لملمت أطراف السؤال وقلت له.. ألا تشعر بالوحدة أحيانا؟

صمت لوهلة.. وهلة كاد الزمن أن يتعثر بها في ردهات الهاوية.. ثم ابتسم وقال

أنا انبعاث دائم لجمع غفير من الحب



أتعتقد ان وجود الشر برهان على أن الله ليس متعصباً؟


اطلاقا.. بل هو في قمة الراديكالية عندما يتعلق الأمر بالحقيقة.. أيا كانت هذه الحقيقة.. حقيقة الشر أم حقيقة الخير.. حقيقة الفضيلة أو حقيقة الخطيئة
أي انه يتعصب للحقيقة فقط.. عكس الانسان الذي يتناسب تعصبه عكسيا مع الحقيقة.. كلما حاد عن جادة الحقيقة زاد تعصبه والعكس صحيح

أحيانا أعتقد ان الله خلق الشر في الانسان حتى نمارسه نيابة عنه.. فالله لا يملك أن يكون شريرا.. كما انه لا يستطيع ارتداء الأقنعة كما يفعل الانسان

من الواضح انه مستمتع بالعرض.. والا فما الذي يمنعه الآن من أن ينتشل كل فلول الشر في الانسان.. صمته بمثابة موافقة ضمنية على هذا الشر

2:58 AM  
Blogger AyyA said...

Aba Al7akam
When I talked about energy and its connection to the universal energy which in my term is god, I did not mean the physical body. And btw physical body is also some form of energy, as well as any other dead matter (break any atom, and you get energy).
But the soul is a different form of energy; this is the higher type of energy that is exactly the same form of the universal energy, It resides in the mind, therefore no matter how much we shut our brains, we can't quiet the mind down. It is the same mind that holds us from believing all what we are conditioned to believe. Therefore, the connection of this energy which is the soul with the universal energy is feasible because it is the same form. Otherwise how can you explain the joy and happiness a man would get from meditation, any type of meditation, it does not make a difference if you are a Moslem or an atheist. just go outdoors and try to relax your mind and think positively, this is by itself is one type of meditation. Fasting for some is a type of meditation; 3omra is another type of meditation. Don't take me wrong I'm not backing any religion, on the contrary, my mind is so active and is constantly searching for the truth, but one issue that is clear to me is the existence of god, because I strongly feel his presence, and logically my brains can accept him.

3:07 AM  
Blogger أبا الحكم ابن هشام said...

لووووووووووووووووووول ولادة

كأمة متحمسة ومستنفرة غرائزيا الى حد الابتذال شعارها الحقيقي هو الشنب المعكوف كتجسيد للنازية الجنسية أعتقد هذا العضو هو سلاحه البتار القهار وحامل لواء رايته ووجوده وشرفه وعرضه وأبعاد شخصيته ومقياس عطاءها وكل معنى همجي يحمله وجوده

3:12 AM  
Blogger AyyA said...

Walada
Sorry sweetie for my English, I'm a fan of the Arabic language and its literature, and I do understand it. But my schooling has left me short when it comes to expressing myself in Arabic writing, and I'm always conscience that I would convey the wrong message. Besides, I'm used to typing in English, if I do that in Arabic it would take me ages. My apologies to you and to Abo Al7akam.
Btw I'm spending this NYE in belad elalandalos, I'm sure you all will cross my mind when I'm there :)

3:38 AM  
Blogger ولاّدة said...

إجاباتك أبا الحكم تثير زوبعة من أسئلة أكبر ... حين تقول أن صمت الله عن الشر هو موافقة ضمنية عليه ... أستحضر رأي لأحد الفلاسفة يقول فيه شرير بلا خطيئة أشد شراً ، خاطيء بلا شر ملاك آخر

كما يخطر لي سؤال آخر : ماذا لو كان الله محدود بشسوعه؟ بعزلته؟ بجهلنا له؟
ماذا ترى ردة فعله وهو يتابع حواراتنا ... يخطر لي أحياناً أنه يود أن يصرخ ويعبر عن رأيه الذي مسخه مدعوا النبوة على مر الأزمان... يا لشقاء الله.... كسر خاطري

4:41 AM  
Blogger أبا الحكم ابن هشام said...

عزيزتي رباب

أعتقد ان وجهة نظرك أصبحت واضحة الآن.. لم تشيري في مداخلتك السابقة ان المقصود بالطاقة هي الطاقة الكونية وهذا ما تسبب باللبس

رباب.. قرأت في ما مضى الكثير حول هذا الموضوع الشائك والمعقد سعيا وراء يقين يطفئ لهيب ظمئي وجدته يقوم على أساس فرضية غيبية انسانية قطفها اللاهوت فيما بعد وجعلها الأساس الذي يقوم عليها فكرته.. ألا وهي فرضية البعث.. أي تلك القطعية التي تدعي بان الانسان لن ينتهي بموته ولن ينتقل الى الفناء أو العدم دون أن يستند ذلك على أي دليل أو اثبات ملموس.. وهي فرضية تستمد وجودها من الرفض العميق الذي يستوطن الوجدان الانساني لقبول فكرة نهايته

ذهب البعض بعيدا في فلسفته وتنظيراته بحيث نفى العدم.. أي ان العدم غير معدوم.. بحجة ان وجوده في التصور والفكر يتنافى مع كونه معدوما.. وانه موجود مثله مثل الوجود.. كل هذا من أجل اثبات فرضية البعث

نظرية الطاقة الكونية أو الأثيرية لا تقدم الكثير حسب وجهة نظري.. من المعلوم ان جسم الانسان يحتوي على العديد من اشكال الطاقة.. ولكل طاقة مجالها الخاص وكذلك محيط جسم الانسان.. وكون هذه الطاقة تتوافق تردداتها أو ذبذباتها مع طاقة الأرض أو طاقة الكون فهذا شيء طبيعي لأن الانسان بالنهاية جزء من منظومة هذا الكون.. والأرض جزء من الطاقة الكونية وعندما يعود اليها الانسان تبقى عناصره جزء من هذه الطاقة.. والطاقة الكونية تبقى بالنهاية طاقة كهرومغناطيسية يمكن تحويلها الى صور أخرى من الطاقة.. أي أنها لا تعني بالضرورة بأن الانسان سوف يبعث مرة أخرى أو ينتقل الى مرتبة أخرى من الحياة

يكفيني قناعة يا رباب ان الديانات التي تدعي بأنها رسالة من خالق هذا الكون لم تشر الى هذه الطاقة الكونية أو غيرها من أشكال الطاقة التي اكتشفها الانسان على مر تاريخه الحديث حتى أؤمن بأن هذه الديانات ليست سوى كذبة كبرى وأن هؤلاء الذين ادعوا النبوة ليسوا الا نصابين

على فكرة رباب هناك نظرية أخرى تتحدث عن ماهية الروح..

كما هو معروف ان الزمن هو البعد الرابع للكون.. وتفيد النظرية ان الروح هي ذات مدركة مستقلة ومتعالية على عتبة الزمن.. على عكس الجسد.. أي انها خارج نطاق حركة الزمن لذلك فهي لا تتأثر به.. أما الجسد فهو جزء من حركة الزمن لذلك فهو يحتويه.. وكوننا لا نشعر بحركة الزمن فهذا لكوننا جزء من حركته.. مثل أن نكون داخل المصعد فنصبح جزء من حركته وبالتالي لا نشعر بها.. أو وسط دوامة على سبيل المثال نراها من الخارج ولم لا نشعر بها من الداخل..

يطول الحديث رباب حول هذا الموضوع.. وأعتقد ان في هذه النوعية من مواضيع من الأفضل أن يكون الحوار مباشر..



أما بخصوص الصيام والتأمل يا رباب.. ماذا أقول .. من اللي فيني راح أكتب بالعامية

خلاص خليتيه يوغا يعني هاهاهاهاهاها

الواحد منهم لحيته واصله لسره.. وينه ووين التأمل.. لو يتأمل يحوشه فقدان ذاكرة وسعال ديكي .. واحتمال كبير الرمد الربيعي يخلي عيونه ويصيبه بخشمه

هاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاها

5:41 AM  
Blogger أبا الحكم ابن هشام said...

هاهاهاهاهاهاهاها

فديت أنا خاطرك يا أوطان خاطري

أموت في جنونك ولادة.. أشعر انه جزء مني وأنا جزء منه.. كأنك تنسجين وجداني بكلماتك..

من الوارد جدا أن يكون موجودا.. ثمة أسئلة كثيرة لا زالت تعيث بوعي الانسان لا نملك سوى أن نؤجلها ونعلقها على تلك الشماعة المقدسة

لكن ما أنا متأكد منه.. ان هذا الرب لن يعاقبني عندما أنام على بطني

هاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاها

6:06 AM  
Blogger nanonano said...

fi hathehe elmar7ala men el7ewar ta7'9rny egniat 7ananiek ya man saknty el7anaya...wa 7ammaltey galbi gamee3 elrazaya

8:02 AM  
Blogger ولاّدة said...

بالتأكيد لن يعاقبك .... لا على ذلك ولا على غيره .... بل أكاد المح من بين الغيوم التماعة أحد أسنانه الضوئية وهو يغالب ابتسامته حين يقرأ شطحات تمردك .... وإنفلات
شقاوتك ...

فيحاول جاهداً أن يخفى تلك الابتسامة وقاراً حتى لا يشجع قوافل المتمردين على المزيد من العصيان

8:14 AM  
Blogger أبو حفص الدودكي said...

سيد أبا الحكم

هناك دعاية إعلانية دائما أشاهدها في التلفاز ولكنني دائما أنسى أن أسألها .

وهذه الدعاية التي تعود لإحدى جمعيات طالبان الخيرية والتي جعلتني أضرب أخماس في أسداس تقول

من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته

فما هو تفسير العبارة السابقة ؟

9:15 AM  
Blogger nanonano said...

Wallada: hey..hey..hey yanatay
ana ma ra7 ad'7al ma3akom fi ha elmohatarat...
SORRY bas mallait

9:15 AM  
Blogger AyyA said...

Aba Alhakam
I want to assure you that I do not belong to any of the philosophy schools you mentioned above, and the notion of energy did not come to me as some revelation, it is all there in every religion. I don't think you have missed the verse in Q'ran that says:
"الله نور، نوره كنور مشكاة"
Religion is man made I agree with you, but they do carry some truth in them, and in my quest for truth I have come to accept the following:
-God does exist and we are part of him
-All messengers of god were great thinkers; therefore the chance of them adopting knowledge from other civilizations is valid.
-man needs god and needs to connect with him, the means of practice does not matter; you can be a Muslin or a Christian, or have no religion at all, so long you can connect with god to get some of his qualities, like unconditional love, patience, abundance, purity, justice, for god is nothing but positive energy that man needs to activate his soul like a recharging battery.

10:01 AM  
Blogger AyyA said...

Btw, the soul theory you mentioned is very interesting, may I know the term used in this theory so I can get more details please?

11:27 AM  
Blogger bo_ghazi said...

Aba AlHakam
If you've noticed the web site which states the benifits of fasting is a "non-muslim" site.. & I don't think the author of that article "Will Carroll" is a muslim either!
As mentioned in the same there are many doctors who claim that fasting is detrimental to a man's health & I assume that you support thier point of view, however you must admit that there are theories that states various benifits of fasting and these theories were published by health doctors and scientists who also have nothing to do with islam.

I would never use a fact and turn it around in order to achieve my objective what ever it may be. I believe that each and every religion or a belife has certain benifits that man kind can benifit from, and fasting is one of these benifits... Of course that is what I believe, and you may believe otherwise.

Regards

7:11 PM  
Blogger nanonano said...

ya gama3a: i would like to inform u that when i'm speachless i use hey..hey..hey..that doesn't mean disrespect or that i'm helegia but this is me so bear with me in my reactions

1:35 AM  
Blogger أبا الحكم ابن هشام said...

أقرأ لكِ ولاّدة وأتساءل

هل فاض قلبك بهذه السطور فنفخ بها بضعا من روحك؟

أم انه اندلع فقط في عروقي كالفضة فتلألأت بها روحي؟

وفي كلتا الحالتين

ما أن تدار رحى كلماتك.. حتى تصبح نبضاتي حبات قمح بينها

أغمس بها تراتيلي وأقول

سبحانك ولاّدة بنت المستكفي.. عليكِ توكلت.. وإليكِ أنبت.. وإليكِ المصير

2:26 PM  
Blogger أبا الحكم ابن هشام said...

الصحابي الجليل الجميل صاحب اطلالة الكلام العليل أبا حفص

التفسير الوحيد لذلك

هو أن المسلمين عبارة عن طفرة (لوثة) جينية باتجاه الكهف تجعلهم يخلطون بين

الحاجة.. وقضاء الحاجة


هاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاها

2:42 PM  
Blogger أبا الحكم ابن هشام said...

عزيزتي رباب

قرأت عن هذه النظرية منذ فترة طويلة في كتاب لمصطفى محمود اسمه رحلتي من الشك الى الايمان.. هي لم تكن نظرية بالمعنى العلمي الأكاديمي بقدر ما كانت محاولة فلسفية لتفسير ماهية الروح

في رأيي الشخصي.. هذه النظرية مجرد اقتباس وتشويه للنظرية النسبية وصاحبها الحاج البرت اينشتاين طيب العقل ثراه يحاول فيها المسلمين كعاداتهم دائما توجيه الاكتشافات والانجازات والحقائق العلمية الى العقل حتى يجد العصر الحجري مكانا لائقا فيه

2:50 PM  
Blogger أبا الحكم ابن هشام said...

بو غازي

كنت سأكتفي باجابتك على سؤال واحد من جملة الأسئلة التي وجهتها اليك

انت لم تجب على ايا من أسئلتي

هكذا سيصبح حوارنا حوار طرشان

2:52 PM  
Blogger أبا الحكم ابن هشام said...

يا فتاة جعلت حركات التنوين تشرق مثل (شباصة) هذبت قذلة الدنيا

أنتي هكذا أعذب.. وأشهى.. بطفولتك.. ببراءاتك.. بعفويتك.. بتلقائيتك.. ببساطتك.. بشفافيتك

ابقي هكذا

2:54 PM  
Blogger sameir said...

This comment has been removed by the author.

10:09 PM  
Blogger sameir said...

This comment has been removed by the author.

10:14 PM  
Blogger sameir said...

This comment has been removed by the author.

10:31 PM  
Blogger sameir said...

This comment has been removed by the author.

10:34 PM  
Blogger sameir said...

جنان على بردقان
الرب لا يحتاج الى التكنولوجيا اللي احنا بيها . الخالق يتسم بقوى سحرية وليس بالقوة التكنولوجية.
التكنولوجية من صنع الإنسان فما بالك ما قد يصنع خالق البشرية.لقد ذهبنا بعيدا جدا عن أبسط الأمور فمثلا
يعجز العلم عن صنع البشر ومن الممكن الإستنساخ وليس الصنع. لم نتوصل الى صنع شجرة أو صنع مياه. نحن نشرب ونأكل بدون تفكير. كيف تم خلق ما تأكله أو ما تشربه.نحنا فقط نقف حائرين أمام التكنولوجيا, فمثلا, بداية ظهور الكمبيوتر وقفنا حائرين عاجزين كيف يصنع الكمبيوتر. هل فكرت يوما عن الماء ووجوده؟ لن تستطيع مجاراة الرب بالتكنولوجيا. ان الرب خلق في الأرض ما يلصح للإنسان للعيش فيها. لا نستطيع العيش بلا ماء ولكن نستطيع العيش من دون الأي بود والبلي ستيشن و ما الى هنالك.
و استدرجتني قصة البوق الذي تقول بأنه تخلف وجهل و لكن أحب أن اذكرك ان البوق له مهمة وهي جلب الأنظار والإهتمام. فماذا يستفيد الرب بإستخدام شيئ غير ذلك ؟والبوق الى اليوم مستخدم و يوجد في أبسط وسائل النقل وهي السيارة.
والى الخاتمة يا أبا الحكم
إن عرش خالقك لا يهتز بأفكارك المخضبة بالجنون.
وعمتا مسائا

10:42 PM  

Post a Comment

<< Home