Friday, November 12, 2004

الحمام الإلهي


كنت مستلقيا في حوض ذلك الحمام الالهي.. مياهه العارية تضفي على ملمسه شفاعة البحر.. ومضخة الجاكوزي الصينية التي استوحى الرب منها نبعه الفوار تحاصرني بفقاعات الغيبوبة.. نصف جسمي الأسفل مغمورا بداخله.. مسند ظهري الى احدى حوريات الجنة العاريات اللاتي يكاد ينزلق من فرط نعومتهن النور.. ما أجمل ثرثرتهن التي تشبه لغة المغفرة

بعضهن كن يشاركني الحوض.. هذه تلمس أطرافها جسدي فيشفى قتلاي وتزهر مقابري.. وتلك تطرز شفاهها على تاريخي نقوش تشبه سديم الطفولة.. وأخرى تدهن جسمي بلوشن يجعلني شفاف الا من سواي.. لا يراني الا أنا.. أغمر وجهي بحضن احداهن فأشعر اني أيقونة استرخاء تعانق صدر الأمس.. وهذه تباغتني تضاريس أنوثتها على امتدادات دفء المستحيل.. فتتساقط ملامحها الطاغية في وجداني كحرب طاحنة بين الضحك والبكاء.. أعتقد اني عرفت الآن كيف تمارس الانثى قمة الاضهاد عندما تكون في قمة خضوعها

وبعضهن الآخر واقفات حول الحوض متزينات بالخصوبة يحملن طاسات وأباريق فضية منقوشة برسومات تبتسم على محيا المسافة.. وصناديق عاجية مليئة بقوارير عطور يبطن عبقها أبعاد الكون بحميمية منقطعة النظير تشعرك بأن الخندق الممتد من تورابورا الى الفلوجة ليس سوى جحر لموت لا يعرف كيف يموت.. ويحملن كذلك مناشف غيم تستلقي على أذرعهن الرحيمة مثل جديلة تجمع بين خصلات الثلج والجمر

لحظات هي.. كنت ألقن خلالها هستيريتي أدبيات الاسطورة كي أبحث عني في أروقة اختفائي.. بلا هوادة أقفز من شرفات غيابي حتى لا أسقط في قاعي فأعود الى حضوري متواريا مطعونا بالتلاشي

وفجأة.. بينما أنا مستلقي على سرير الطمأنينة

دوت في الكون صرخة أصابت ضلوع السماء بالرضوض.. خلعت الأرواح على اثرها قلبها.. وجلدت ذيول السواد ظهر البياض الشاسع.. صرخة زلزلت الزمن فسقطت من أحضانه الصدفة

صرخة تشبه أسنانها صرخة (ولية) مصرية أربعينية فجعت بخبر زواج زوجها عليها

صرخة بعيون حمراء تصبح معها شرطة مكافحة الشغب الدموية في الاقطاعيات العربية مجرد فصول رياض أطفال

صرخة جعلت قوانين الطبيعة تزحف على ركبتها.. تشرد معها القرآن فقام الوهابي بترتيل آيات البوب والراب

صرخة على حين غرة الموت شعرت معها بأن الحوريات اللاتي كن يحطن بي من كل السبات أصبحن فجأة يشبهن كائنات سوق واجف الهلامية السوداء التي تقبع على راس المخدع مثل قلنسوة العذاب لتحيك نسيج الصخر في فضاء العيون

كانت هي صرخة الرب

آآآآآآآآآآآآدمووووووووه وبعدين معااااااااااااااااااااااك.. ترى ان ما صرت عاجل يا الهيس ألوشطك بخيزرانة البرق هاذي.. كم مرة ناهيك لا تلعب بالكواكب تيل.. أنا أرتب وأنظم الكون وأنت تخربه من وراي.. شوف حواء شزينها تمرح في الجنة تطارد الفراشات وانت تطامر من مجرة لمجرة وأنا ألحق وراك

كان هذا الرب وقد زجر آدم حتى ألقاه على راحة الهزيمة

آدم كائن زاخر بالمشاعر والرغبات والأهواء والغرائز لذلك كان يبحث بشكل عفوي تلقائي عن طفولته.. أخطأ الرب كثيرا عندما حرم آدم من طفولته وخلقه بالغا.. لا زال آدم حتى يومنا هذا يبحث في أعماقه عن طفولته التي حرمه منها ربه ذات خلق

كيف يحرم الرب آدم من طفولته في حين هو يختزل كل معاني براءته وشفافيته ونقاءه وجماله وعذوبته في أوطان الطفولة؟

حواء كانت في الجنة.. حواء لم تعاني من ذلك.. فحواء ترافقها طفولتها في كل مراحل حياتها

لحظة.. أتغمط.. صرت الرجل العنكبوت

نهضت من حوض النعيم وأنا أكاد أجهش بالبكاء.. تتحلطم نبضاتي برعشات تحمل كل منها ريشة طائر الصراخ كيافطات مظاهرة احتجاج على نهاية حمامي.. ما أن انتصبت حتى تلقفتني الحوريات اللاتي كن ينتظرن بمناشف الغيم والعطور والبخور والزهور.. ثم ساعدنّي على ارتداء ثيابي.. وفي رواية أخرى هدومي

توجهت الى ديوان العرش بخطوات يشهق كاحلها أنفاس الطريق.. لما وصلت وجدت الرب ممسكا بأوراق كثيرة مصنوعة من شجر الطقوس مرتديا نظارة طبية.. يرتديها بنفس طريقة أولئك الذين يجعلوننا نشعر أن هناك حالة خصام بين عيونهم والنظارة بحيث تهجر النظارة عينه الى طرف أنفه.. المسافة بينهما تقريبا تعادل مساحة نظامنا الشمسي.. وجدته كذلك محاطا بعدد كبير من المستشارين.. جميعهم من الشياطين.. الرب الآن يدير شئون منظومته الكونية.. يعطي التوجيهات والتعليمات والأوامر الى حاشيته وسعاته ومندوبه وقادته وقراصنته ومندوبه

دخلت بهدوء وجلست في أقصى القاعة حتى لا أقطع عليهم عملهم

استيقظت فجأة جثة اللقافة بداخلي فتبادلت معها نخب الموت.. قمت على أثرها من حيث أن جالس الى عرش أقرب حتى أرى كيف يدير الرب شئون هذا الكون

قال الرب.. موجها حديثه الى من حوله.. لماذا لا يصلي هذا الثور؟.. على جميع كائنات هذا الكون أن تلتزم بقوانيني ورغبتي وأوامري

رد أحد المستشارين.. لكنك استثنيت الثيران من الصلاة يا مولاي حتى لا ينطح أحدهم الآخر عند السجود

الرب..: نعم نعم صحيح.. ثم استدرك وقال.. اريد لائحة تضم الصلوات اللي سننتها حالا

أجابه أحدهم.. بالاضافة الى الصلاة الرئيسية.. صلاة النفل وصلاة العيد وصلاة التراويح بلا ترويح وصلاة الغائب وصلاة الميت وصلاة المسافر راح وصلاة النحشة وصلاة الخائف وصلاة الاستسقاء وصلاة الطرارة وصلاة المفلس وصلاة الاستخارة وصلاة المريض وصلاة العاجز (تشمل كل المسلمين) وصلاة المستحاضة وصلاة العرس وصلاة الشكر وصلاة أمي وأبوي وصلاة الزين على الحلوين

قال الرب.. ذكروني غدا أشرع صلاة جديدة.. سألوه.. وماهي؟ قال.. صلاة الثيران

ثم وجه الرب رحمة نظره الى أحد الشياطين وسأله بصورة صارمة.. لماذا لم يستجوب مندوبنا الطبطبائي وزير الاعلام أبو الحسن حتى الآن حسب أوامرنا التي أبلغ بها؟

أجاب الشيطان.. العمل جاري على قدم وساق لتنفيذ الرغبة الالهية السامية في أسرع وقت ممكن لكن مندوبنا الطبطبائي رغم جهاده الببغائي والميكرفوني مقيد بلجان واجراءات ولوائح ونظم تعمل كآلية لتنظيم عمل المجلس مما يكبح من اندفاعه الجهادي



في لقاءنا القادم سوف أخبركم عن بقية الذي دار في هذه الجلسة الربانية.. وكذلك عن قصة القرد والقحفية التي أنزل بسببها آدم بمعية حرمه المصون حواء من الجنة الى غياهب الأرض


21 Comments:

Blogger nanonano said...

the monkey & ga7fia???!!!!!
garieba!!!
i need to know one thing r u handsome???
i had to ask this question so i would fanticise u with algawari

2:06 AM  
Blogger AyyA said...

Nanonano
I guess it would be a better fantasy to imagine yourself with " alwildan almokhaladoon"
Unless god also denies us that right as well and they are already booked for men :)

2:19 AM  
Blogger ولاّدة said...

أريد أن أعلن لك أبا الحكم عن ثبوت حالة إدماني لكتاباتك وشطحات خيالك اللذيذة ...... وقد تم تسجيلي ضمن لوائح المدمنين في لجنة بشائر الخير وسيزورني جحافل الإيمان من الشيباني وربعه ليردوني عن إدماني إلى جادة الخرفان والسخول


فكرة أن الله حرم آدم من طفولته .... جاوبت على كثير من الأسئلة التي كانت تغلي داخلي حيث كنت دائماً أتسائل لماذا تتفجر ينابيع الأمومة في داخلي كلما ذهبت للقاء من أحب ؟

لماذا لا أملك إلا أن أسامح حبيبي كلما عاث فساداً في أراضي حناني؟

لماذا أتمتع بهدهدة من أحب حتى يغزو الوسن أجفانه ؟ ثم أقضى الساعات في مراقبة ملامحه
الهادئة وهو مستسلم للكرى ؟

وها هو الفارس أبا الحكم يأتي من عصر سحيق يسمونه الجاهلي ليخلصني من جهلي

فشكراً لك أبا الحكم ...

2:41 AM  
Blogger nanonano said...

Rabab: ;-)

5:32 AM  
Blogger أبا الحكم ابن هشام said...

لا أعلم يا نونية الفتنة والضمير ان كنت وسيما حقا أم لا

لكني أرى نفسي أجمل من (عوليس) في عينيّ (بنيلوب) وهي تغزل الصوف بانتظاره على ضفاف الحلم قبل أن تصبح منطقة تجارة بين البشر والشياطين

3:04 PM  
Blogger أبا الحكم ابن هشام said...

رباب

لا توهقين البنوتة وتقطينها على صخر الخيال.. الولدان المخلدون أو الغلمان الذين أشرتي اليهم ليسوا كائنات هوليودية بملامح رجالية وسيمة ذو بأس و(حيل) قهار من فئة براد بيت أو توم كروز

هم عبارة عن مجموعة من الصبية الصغار في السن وعد رب المسلمين بها عصابته كمكافأة لهم.. فيكتمل بهم هامش المتعة الذكورية الشاذة القبيحة

http://www.ladeeni.net/islam/islam41.htm

في الرابط أعلاه شرحا وافيا لكل من يرغب في معرفة المزيد

3:11 PM  
Blogger أبا الحكم ابن هشام said...

ولاّدة.. فراشة تسللت من احد شبابيك الجنة.. كان قد نسى الرب احكام اغلاقها


تكتب.. ولاّدة.. فتدك ظهر البربرية بنعومة قبضتها الساحرة

تحلق.. ولاّدة.. فيهفهف جناحيها نسمة تقشع ظلال الشحوب عن جبيني

تقول.. ولاّدة.. فيستجمع الوجود قواه في صوان الصوت.. يبتهل لحنجرة تنطقها فيني

ما أجمل حضورك.. يجعل أزمنتي تتوضأ في فضائك



أنتِ معي الآن ولاّدة. أليس كذلك؟.. أستطيع أن اشعر بكِ

ستكونين دائما معي.. نحرث بأقلامنا أرض الحلم فنزرع في دفاتر الأطفال سنابل الغد

ستكونين معي.. نحطم بجنوننا زنزانات كهوفهم وقضبانها

سنبقى معا يجمعنا حضن أمنية بيوم تصبح فيه موروثاتهم الدينية والاجتماعية المتخلفة المتعفنة الهمجية البربرية الظلامية مجرد فصل صغير في كتاب مادة التاريخ بمدارسنا

3:55 PM  
Blogger أبو حفص الدودكي said...

سيدي أبا الحكم

هل توجد علاقة بين الولدان المخلدون و سيدنا يوسف و سيدنا لوط ؟

4:25 PM  
Blogger أبا الحكم ابن هشام said...

العلاقة بينهما يا سيدي ابا حفص كالعلاقة بين (البرتقالة) والجوراسيك بارك

دون أن ننسى طبعا ان قطبا العالم الوجداني والفكري والسلوكي للمسلم هما.. هرمونا التيستوستيرون والاستروجين

6:08 PM  
Blogger أبو حفص الدودكي said...

سيد أبا الحكم


ما رأيك بتفسير آية


يخشى الله من عباده العلماء ؟

4:36 AM  
Blogger nanonano said...

guys i'm happy to announce it's Sushi & Saki time ;-)

10:00 AM  
Blogger ولاّدة said...

This comment has been removed by a blog administrator.

11:07 AM  
Blogger ولاّدة said...

This comment has been removed by a blog administrator.

11:07 AM  
Blogger ولاّدة said...

لازلت أترقب باقي القصة

أقف على أطراف أصابع الدهشة
بانتظار حفلة الألعاب النارية التي ستعاود إشعالها في سماء الروح



تغيب أبا الحكم

فترتدى الشقاوة قلنسوة الرزانة الرمادية

ويشيخ ملايين الاطفال الذين يشبهونني تماما

وتعقد متناقضات الذات صلح يشبه صلح الحديبية

عد أبا الحكم ... وأعد ترتيب الكون

11:20 AM  
Blogger nanonano said...

ma a7eb 7arkatek hathey shegel elte3eleg ma a7bah 7adart men elchailah 3ashanek adri betgul 3az allah chanech bas ham yallllllllllllla aby '7alae9at kel el7algat ella enta ta3abt we ana an6er

12:56 PM  
Blogger أبا الحكم ابن هشام said...

آسف يا نون عيون أبا الحكم.. أشعل لك نبضاتي قناديل تضيء طرقات الاعتذار


ما هي حركات يا ذات الرداء النوني.. لكن أحيانا تكون القوقعة أعمق من قدرتي على انتشالي

مرات الحلم يتقزم بحيث تصبح قيمة الانسان لا تتعدى.. رقمه المدني

4:29 PM  
Blogger أبا الحكم ابن هشام said...

صاحبي الأصدق ابا حفص.. ان العلماء بالنسبة للرب هم ليسوا أولئك الأشخاص الذين يثابرون ويعملون ويجتهدون من أجل قيادة مسيرة البشرية الى مستقبلٍ أكثر اشراقا وحضارة ورقيا بحيث يكون كل انجاز لهم خطوة بهذا الاتجاه

بل هم تلك القطعان والشراذم والجراثيم الفقهية المسعورة الموبوءة المتخلفة.. خبراء الحيض والنفاس وأيديولوجيا الخلاء وأنثربولوجيا عالم الجن ومختبرات المحط الخيزراني


يخشى الله من عباده العلماء


التفسير الذي أراه لهذه الآية.. انه يخشى أن يحيقه بضع (طشّار) من لعاب أحد علمائه عند قيامه باجراء عملية جراحية عاجلة لمعالجة أحد المرضى الممسوسين بالهبل بواسطة البصق لما في ذلك من آثار خطيرة وجدية ومدمرة ومميتة ممكن أن تلحق ببشرة السماء لو أصابها هذا السلاح البيولوجي الشامل المحظور

4:35 PM  
Blogger nanonano said...

waaaaiiih mesta3ser??!!! law sama7t e6la3 men ha elmood kafi 3alaina 3asara life is short so enjoy it..;-)

11:02 PM  
Blogger nanonano said...

This comment has been removed by a blog administrator.

12:38 PM  
Blogger nanonano said...

i'm going to sleep now because tom. is a fucking working day (excuse my language) so i'de better find a blog tom. morning wella ra7 a7arbek

12:40 PM  
Blogger أبا الحكم ابن هشام said...

ويحك يا بنوتة.. يا من وشمت أوطان الغلا بحرف النون الساحر.. أي مود هذا الذي عنه تتحدثين؟

أمثلي تردعه لوثة مود غابر؟

كل ما في الأمر بنوتة ان الصنف كان مغشوشا

هاهاهاهاهاها

ثم اياكِ وأن (تحاربيني).. سأجعل لك هذه الدنيا تجثو على ركبتيها ان أنتي حاربتيني

ان أنتي حاربتيني سأقول لك.. اطفئي نور هذا الكون معك قبل أن تغلقي بابه

6:08 PM  

Post a Comment

<< Home