Monday, November 15, 2004

القرد والقحفية


مأخوذا بكل براثن الاندهاش.. معفوسا بشراك استفهامية ملأت أشباكها الأفق.. محتاسا بدخان يطوق خشة الهواء.. مُجتاحا بحشود لا تنتهي من الصدمة.. أنتقل بين حدود النهاية مثل جثة تختار نوعية قماش كفنها.. وديكور قبرها.. أغسل خدود الوقت باللطمات.. أرمم وعيي بكل المعطيات المنخورة.. بكل المقاييس المعطوبة.. بكل الاعتبارات المنهوشة

هذا كان حالي وأنا أتابع الكيفية التي يحيك بها الرب وقادة عصابته السيناريوهات المقدسة.. أراقب عن كثب كيف ينهش أرواحنا ويصادر شعور انسانيتنا.. كيف يحاصر عقولنا بالأسلاك الفكرية الشائكة.. كيف يسلبنا كل شيء ولا يهبنا سوى اللاءات والحواجز والمنع والقيود والشروط والحدود والتهديد والوعيد والتناقضات

كان بين زمرة شياطينه أقرب الى زعيم مافيا مقدسة.. كل همه أن تصبح الكرة الأرضية عربة لنقل الموتى

هل تصور أحدكم كيف يمكن للحقيقة أن تصبح جدار عجوز قد ينهار على رؤوسنا في أية لحظة.. لا يعلم هذا الرب المسكين انه حين يقضي على الخطيئة.. سيكون قد قضى على نفسه

جالسٌ أنا على كرسييّ الذي أصبح خلال لحظات مأوى للعذاب.. أرمق الرفاق أعضاء مجلس قيادة الصحوة بالنظرات وهم منهمكون في اعداد شرائعهم السوداء.. ولسان حالي يقول.. اذن هكذا يتم تفخيخ النصوص المقدسة بكل هذا الكم من الكراهية

بعد أن سأل عن أداء (غلام السبيت) الطبطبائي في مجلس (البشوت) الفارغة راح الرب يسأل عن بقية أتباعه الغربان والخفافيش والضبان والحرافيش والرعيان والحنافيش والعميان والدراويش.. وأحلى من الجهل ما فيش

ما هي الأخبار القادمة من جرذنا الأكبر ابن لادن؟.. قال الرب موجها حديثه الى جوقة الشر التي تحيط به.. المرة الوحيدة التي ألمح بها شيئا من الأمل ينسدح في عينيه المخيفتين.. يبدو انه.. أي الرب.. قد أفلس.. الا من هذا الوضيع
هل لا زال مستمتعا في جحره مع الفئران والديدان والحشرات؟

أحد الشياطين: بالطبع مستمتعا.. انها البيئة التي ينتمي اليها.. انظر الى وجهه ألا يبدو كفأر كبير.. ثم استطرد وقال.. هناك تقريرا وصل حديثا من كلبك الأجرب الملا عمر.. هل أعرضه عليك يا مولاي؟

الرب: تأكد أولا انه لا يحتوي صورة له.. المرة الأخيرة التي رأيت فيها صورته لم أتمكن من تذوق شيء لمدة ثلاثة ايام من شدة قبحه

رد أحد الشياطين الملاقيف وقال: حتى أنا يا رب.. المرة الوحيدة التي رايته فيها اضطررت الى الاغتسال بالماء واطفاء نصف جسمي المخلوق من النار حتى أنظف نفسي من عفونته

فقال الرب مازحا متغشمرا مداعبا شيطونة مزيونة بعد أن نبت له طربوش على رأسه.. وشنب معكوف على وجهه الذي لا حدود.. انشقت الأرض وأظهرت من باطنها شيشة مذهبة بالخضوع.. وكأن به يهم بترقيم الشيطونة.. ما رأيك بالبشاعة التي خلقته عليها؟ يعني الذبابة ملا عمر.. هل أصلح أن أكون مخرج أفلام رعب هوليودي؟

كا كا كا كا كا كا .. الرب يضحك .. ضحكة آلهة مو أي كلام.. مدافع مدافع مو قهقهة

كه كه كه كه كه.. الشيطونة تضحك بغنج بعلبكي ومجون زحلاوي.. ضحكة تشبه ضحكة تحية كاريوكا أيام الأبيض الأسود

كخ كخ كخ كخ كخ.. الشياطين طبعا.. ضحكة تقشعر لها الأبدان تجمع بين ضحكة اسماعيل ياسين وبو جسوم في آن

وفجأة.. في دلالة واضحة على مزاجية الرب.. خلع رداء الجنتلمان وقال.. انطموا جميعا.. لدينا مهمة نكملها

ماذا حدث في الفلوجة؟ أريد همة.. اريد نشاطا.. أريد كراهية وبغض أكثر.. أريد أن أكحل عيني بالرؤوس المقطوعة.. بالجثث المتفحمة.. بالأعضاء المتهتكة.. أريد بشاعة تفوق بشاعة صورة الرضيع الذي بترت ساقه.. سأطشر جد اللي يابكم يا أوغاد لو تكرر الذي حدث للجمهورية الطالبانية الفاضلة في الفلوجة

هل ضل الرب طريقه عندما أراد أن يقتصر الحب في ذاته المقدسة بحيث لا يبقى للآخرين سوى.. الكراهية؟

من جهتي أنا.. أبا الحكم.. أعلم منذ أيام عقود ايلاف التي عقدتها مع اخوتي وبقية سادات قريش ان هذا الرب.. ما عنده سالفة

الرب الذي يخلق كائنا مثل (اليمني).. أسقط حق عبادته بيديه

في هذه الأثناء.. دخل آدم الى القاعة..

يلعب هنا وهناك بمنتهى البراءة والطفولة.. مع انه كان حينها طنطل الطول حنظل الطعم أخطل الشنب أسطل العقل.. يقفز فوق الكراسي والطاولات في منظر ليس له علاقة بالانسان اطلاقا.. منظر غير لائق بتاتا من جميع الزوايا.. بل حتى على خشم الزوايا.. فورقة التوت لم تكن قد عرفت بعد.. وهو لا يعرف ان الاهتزازات تصبح أحيانا ذبذبات موت.. الذي زاد الأمر كارثية ومأساوية انه لم يكن يتوافر في تلك الفترة حلاق باكستاني يحمل شنطة سوداء ويتجول بين الأزقة والبيوت ليقطع مقابل مبلغ مالي بعض الزيادات اللحمية غير المرغوب فيها لدى الصبية

بدأ معدل الضوضاء الصادر من آدم يزداد شيئا فشيء.. وصاحب السمو الالهي الرب لا ينفك عن رمقه بنظرات حادة ممزوجة بشي من الرعد والبرق كرسالة مفادها.. تقعد والا أدوس على بطنك.. نعم.. الرفسات كانت العمود الفقري لسياسة الرب التربوية

لم يستجب آدم ولم يرضخ.. ليس بسبب انه لا يريد ذلك.. بل لأنه كان أصدق من أن يتجاهل رغبته ويتفاعل مع رغبات الآخرين.. ألم تبدأ رحلة الأقنعة بعد أن حاولنا ارضاء من حولنا وتجاهل رغباتنا الحقيقية.. تلك التي خلقت مننا فيما بعد مسوخا لا تتنفس الا بالكذب

معادلة سخيفة جمعت بين اليوتوبيا وبيوت الشعر لتهبنا في النهاية.. قصور من الرمل

تأفف الرب.. فتزلزلت الأرض حتى سقط سروال جزيرة بورتريكو في الكاريبي.. وتعثرت اليابان وتبعثرت الى أرخبيل من سلطة جزر.. قامت الزوابع في الجزيرة العربية فأصيبت الكائنات هناك بالعمى.. مات البحر الميت وأصاب النيل عيني المتوسط فانتشرت كائنات غريبة لا تجيد سوى الردح.. كل هذا لأن الرب ضاق ذرعا بآدم

هل يعقل أن يكون الرب غبيا الى درجة تجعله يخلق آدم و حواء دون أن يخلق معهما خادمة فلبينية أو اندونيسية.. ولا مهونة للسيلانية؟

يؤ يؤ يؤ يؤ يؤ يؤ تذكرت.. قصة القرد والقحفية

الحقيقة ان أحد الشياطين بعد رؤيته لمستويات الغضب عند ربه وقد تعدت كل معدلات القيامة أراد أن يقصها عليه عله يستفيد منها ويطبقها مع آدم

للعلم فقط.. هذا الشيطان ينتمي للمناطق الخارجية من الكون.. وجنسيته السماوية مثلها مثل 150 في المية من التي يحملها أقرانه.. مزورة

ان كانوا هم يكذبون.. هل يكذب التاريخ؟.. نعم.. كل شيء هناك.. عند الرب.. يكذب

المهم.. قال هذا الشيطان محاولا أن يرمم هوة النقص في ذاته وكي يخلق له حظوة عند الرب: لما لا تفعل مع آدم كما فعل النمر مع القرد في حكاية القرد والقحفية

التفت نحوه الرب فأصيبت ثلاثة أرباع جبال كوكب اورانوس بالتشنج وقال: ما هي هذه الحكاية

قال الشيطان بعد أن تنحنح وتكحكح حتى خيّل لي انه سيتسدح

يحكى أن في غابة على أطراف حراج الكون تسكنها الحيوانات ويحكمها أسد لا يرتدي خنجرا.. وكان في الغابة نمرا متمردا مشاغبا متسلطا مستبدا.. لكن الأسد كان دائما يحد من شره وسلوكه العدواني وتصرفاته العنترية.. حتى هدده يوما بطرده من الغابة لو اعتدى على حيوان آخر بلا سبب

لم يستطع النمر العيش بلا ضحية.. فاختار له قرد مزعج يقفز بمعدل 10 قفزات في الثانية ويصرخ بمعدل 120 صرخة بالدقيقة

كان النمر ينادي هذا القرد كل صباح ثم يسأله سؤالا واحد لا يتغير

(ليش مو لابس قحفية؟).. ثم يضربه على قفاه والقرد يتوجع ويندب حظه

كان هذا حسب وجهة نظر النمر سببا كافيا لضربه رغم انه من المعروف ان القردة لا ترتدي قحفية

تمضي الأيام والقرد يأكل علقته اليومية.. لدرجة أنه يمد قفاه للنمر أحيانا حتى قبل أن يسأله

لم يعد للقرد قدرة على الاحتمال.. فقد ورم قفاه حتى أصبح أكبر من راسه.. شحب وجهه وخارت قواه وأصابه الوهن حتى بات يشبه سمير صبري.. فقرر تقديم شكوى للاسد حتى يحميه من النمر وينصفه.. وقد كان ذلك

استدعي الأسد النمر.. من المعلوم طبعا ان السباع متحالفة دائما فيما بينها.. تجمعها رابطة المخلب والناب
فقال الأسد للنمر.. أتاني القرد يشتكيك إلىّ.. ألم تجد سببا مقنعا أفضل من ذلك حتى تضربه.. قحفية يا المجرم

فقال النمر.. وماذا أفعل.. لم أستطيع أن افكر في سبب أفضل

قال الأسد بمكر ودهاء.. في المرة القادمة اطلب منه أن يحضر لك تفاحة.. فان أحضر لك تفاحة حمراء اضربه وقل له لماذا لم تحضر تفاحة خضراء.. وأن أحضر تفاحة خضراء اضربه وقل العكس.. هكذا ستضربه في الحالتين سواء أحضر تفاحة خضراء أو حمراء وبسبب مقنع

في صباح اليوم التالي نادى النمر على القرد فأتى.. وقال له.. أحضر لي تفاحة

فقال القرد.. حمراء أو خضراء؟

فعاجله النمر بضربة على قفاه وهو يصرخ.. ليش مو لابس قحفية



أكمل فيما بعد.. أريد أن أطهر الآن جدران وجداني من شعارات الغياب.. وأمسح جبين حياتي الشاهقة.. أغافل المناسبات المراوغة بزمن وديع

أطلق سراحي فأتلقفني.. بأحضان عشوائية من الحرية.. أطعمني كسرة جنون حتى أبقى على قيد.. الحقيقة

والى ذلك الحين. لكم مني كوكبة قبلات بنكهة الاشتعال تقود كتائب نبضاتي

39 Comments:

Blogger nanonano said...

لساني عاجز عن التعبير
مشاعري صارت مهلبيه
ودي اعرف شنو الموسيقى اللي تسمعها وقت الرواق؟؟؟

12:56 AM  
Blogger ولاّدة said...

طلعت بطلعتك النجوم سُعودا... وأعدت - إذ عُدت- الزمان جديدا

لما قدمت على الســلامة قدِّمت.... فيك الصفاتُ فصادفتك وحيدا

في عســكر مـــلأ السماء عجاجه..... والأرض خيلاً والسماء بنودا


بوركت عودتك .... وسنظل موعودين دائماً بقصة لم تكتمل وكأن قصة شهرزاد مع شهريار تعيد ترتيب تفاصيلها بشكل مختلف ... ففي القصة الأولى كان تجنب السياف مسرور هو محرك استمرار التشويق ...
أما في حالتنا-معشر مدمني جنونك- فنحن نقف على أغصان قلوبنا نرقب طلتك لنرشقك بالورد
فهل تخشى الورد؟
أم تخشانا؟

1:00 AM  
Blogger أبو حفص الدودكي said...

سيد أبا الحكم


قصة الرب تشابه إلى حد كبير قصة شركة مشاريع الكويت القابضة

4:42 AM  
Blogger nanonano said...

Saiedy elfathel aba 7af9:
hal kaif????

5:43 AM  
Blogger أبو حفص الدودكي said...

نانو نانو

بس غيري إسم الرب إلى حمد و من ثم ستتضح الصورة أكثر

8:00 AM  
Blogger nanonano said...

tawny ga3dah men nomat eltheher we fini kammeyat 3asara tatres balad we 9uda3 elhangover madri men sheno sakranah fakkart eshwaya ana sakranah men ketabatek..

8:04 AM  
Blogger أبا الحكم ابن هشام said...

يا لهذا النون الذي ينبض بالروح فأذوب مثل شاطئ (نورماندي) يتحرر بانزال رعشاته الكاسح

ويا لمهلبية مشاعرها التي جعلت الملائكة تضرب برامج حميتها الغذائية بعرض السماء

لا أستمع الى موسيقى محددة.. البارحة كنت أراقص هدهدة أحلام فيروز.. الآن أدبك مع صاحبة العصمة توني براكستون.. غدا قد أشق ساقية آهات مع نزاريات كاظم الساهر

كل ما أستطيع أن أحدده.. أو أؤكده.. انني لن أتلثم يوما مع ثغائيات محمد عبده التي تجعلني أصرخ

لماذا لم تصبح الأرض كوكبا بعيدا جدا؟

2:16 PM  
Blogger أبا الحكم ابن هشام said...

لا شيء في عالمي ظل خارج نطاق كوكب عناق هذه المرأة

ولا شيء من هذه المرأة ظل خارج نطاق حزمة أرواحي

لا أقول امرأة يا ولاّدة كي أرمزك بها.. بل حتى أرمز كل عالم المرأة بك

كلما قرأت لكِ.. شعرت كما لو أصيب المكان بالدوار.. بالسحر

كما لو رحلت معكِ خارج هذا الزمن في مغامرة تقودنا الى ناصية الوهج

هكذا تنساب كلماتك.. ولادة.. كسلم متحرك.. يأخذني الى هناك

سأبقى دائما هكذا ولاّدة

طفل يحاول التسلق باتجاه هامات أشجارك

ينشد السماء

فأنتي حين تقولي.. يصبح سقف السماء.. هامة أشجارك



لا أخشى ورودكم أيتها الفاتنة حتى الأقاصي.. أنا اقدسها فقط.. أتضرع لها.. تتوضأ بعبقها أنفاسي

كذلك أنتِ

فهل عليّ نشر اعلان

مطلوب حالا.. لجنون الضرورة.. إله يشغر عرشا كان قبل أن يخلق هذا الوجود فارغا

2:28 PM  
Blogger أبا الحكم ابن هشام said...

أبا حفص.. الرجل الذي تتخذ منه الحقيقة قبلة لاتجاه صلاتها

للأمانة أقول.. في تلك الفترة التي تطرقت اليها بمنجلي لم يكن وحي التخلف السماوي قد توصل بعد الى الصيغة المسعورة التي تجمع الصحراء بالــ
B. O. T..
كانت الصيغة الدارجة حينذاك
S. C. N سيوف تقطع الرقاب


لكن هذا لا يمنع أن تنطبق القصة على حمد أو سواه من مصاصي الدماء والكائنات الطفيلية التي تهمين على مقدرات المجتمع وتسرق مكتسبات الوطن في مناخ موبوء بالفساد السياسي والمالي تنعدم فيه أبجديات العدالة

2:44 PM  
Blogger أبو حفص الدودكي said...

لماذا السفاح المسلم دائما يربط تحرير القدس بنحر المعاهد الكافر

12:56 PM  
Blogger nanonano said...

Aba El7akam: I need a post...

1:12 PM  
Blogger nanonano said...

today i had my migriane attack and i couldn't open my eyes..bas ta7amalt 3ala nafsi and i came to check your blog...but i didn't find anything..:-(
where r u?

4:09 AM  
Blogger أبا الحكم ابن هشام said...

لا أعلم سيدي أبا حفص.. ربما هي لعنة الكبش

أي أن ذاكرة الرؤوس المقدسة (المثقوبة غالبا) لا زالت مفخخة بكبش الفداء الذي تم التضحية به بدلا من اسماعيل

هل كان صعبا على الرب حينها الايعاز الى ابراهيم أن يتوقف عن نشاطه الدموي دون أن يضطر الى نحر كائن حي آخر؟

كيف يمكن للرب أن يكون شريكا ومتواطئا في نحر وذبح كائن آخر ليس له أية علاقة برؤية ابراهيم السخيفة؟

4:59 AM  
Blogger أبا الحكم ابن هشام said...

يا سمفونية النون التي جعلت من أفروديت مجرد راقصة باليه ترقص على وقع أنغامها الساحرة

كله تمام يا أفندم.. تم اجراء اللازم

كنت أتمنى أن أستطيع تغيير تاريخي بالكيفية التي أستطيع بها تغيير ملف البروفايل الخاص بي

على فكرة.. أحزنني جدا خبر الصداع النصفي.. وكأن الكون أصيب بشلل نصفي

حاولي أن تجربي علاج اسمه

Zomig

5:13 AM  
Blogger nanonano said...

thanx a lot i have this medicine but i never tried it i'll try it next time

elkasoor laish esmah kasoor? 3ala fekrah ana ma an6ereb 3ala shay kether elkasoor?

7:04 AM  
Blogger أبا الحكم ابن هشام said...

ولما لا تنطربي به سيدتي؟

صوت الكاسور دائما يذكرني بأن ايقاع ونبض هذه الثقافة أصبح مجرد وابل من طلقات الكلانشكوف

أليست هي كذلك هذه الايام؟

باب خلفي يأخذنا الى قرقعة سيوفنا ورماحنا في الأزمان الغابرة

8:26 AM  
Blogger Crappy_Nappy said...

Sharha 3ala omik ily Yabitik o Rabitik o khaletik itseer emkhabal.

sooner or later your going to die and all of you will die !! talking and complaining about what you are talking will not take you any place . still you will die LOL and ur going to be in hell .

at the End winners who Obey and will go to heaven . if life was a game then we have to play it till the end untill we see who will win . if you quit now then you will not even know . maybe winning will cause you an eternal life in heaven , maybe life is just a BIG Lie but who are we to know !!! isnt too soon

1:42 PM  
Blogger nanonano said...

Crappppio: LOOOOoooOOL emnain 6ala3t..walla walhana 3alaik..

1:52 PM  
Blogger nanonano said...

Crappy: mo nage9 etgoul YA MALKOM ELSHAGAAAAG......

1:59 PM  
Blogger أبا الحكم ابن هشام said...

Al’3appy_Crappy_Nappy

أيها الرفات الكاريكاتوري السوقي المنحط الذي وصلت فيه درجة الموضوعية الى درجة التجمد

يا من كان على أمثاله أن يخوضوا عدة اختبارات تكميلية في الطبيعة حتى يوصفوا تجاوزا بإنسان

من الصعب على من هو بقدراتك الذهنية والعقلية والفكرية المحدودة أن يستوعب أو يتفاعل مع ما أكتب

نمط تفكيرك الوضيع الساذج الذي يقاس غالبا بالسالب لا يسمح لك بالارتقاء الى مستوى طرحي

ستنكسر رقبتك وأنت تنظر الى أعلى.. قرون استشعارك لن تسعفك في الوصول الى هنا

7:51 PM  
Blogger أبا الحكم ابن هشام said...

لا تستانسين وايد يا نانو تربيع

هو قرأ عنوان الموضوع ودخل نافش ذيله يعتقد اني أقصده

شنو.. ما في قرود بالدنيا غيره؟

هاهاهاهاهاهاها

7:54 PM  
Blogger nanonano said...

This comment has been removed by a blog administrator.

10:22 PM  
Blogger nanonano said...

Aba Al7akam: ma hagait innek ra7 tanzel 7ag mostwah we tred 3alaih..crappy 3omrah ma ra7 yefham elly enta taktebah fa don't bother..ana astanes when he post a comment for special reasons..it has nothing to do with your blog it has to do with who reads it

10:49 PM  
Blogger ولاّدة said...

This comment has been removed by a blog administrator.

1:19 AM  
Blogger nanonano said...

Wallada: 3eshtaw

2:02 AM  
Blogger ولاّدة said...

نانو

جري إيه يا الدلعدي - بالمصري

برأسج هوشة - بالكويتي الفصيح

6:36 AM  
Blogger nanonano said...

Wallada: sorry i'm not in the mood...headeche :-(

10:00 AM  
Blogger nanonano said...

Abu7af9: this is dedicated for u...u can name it what ever:
songs2.6arab.com/3omar-5ayrat..rabee3-fel-3asefa.ram

10:12 AM  
Blogger أبا الحكم ابن هشام said...

يا ذائقة النون الموغلة في انسيابتها وشفافيتها وشاعريتها وبساطتها.. أتوسم فيك ذلك القدر من الادراك الذي يجعلك على يقين بأن لكِ في أعماقي عالم من الغلا شاسع فسيح حصين بعيد المنال عن أية استنتاجات خاطئة أو لحظات انفعالية

لا أقول ذلك مجاملة أو تزلفا أو تملقا.. كلانا ذات بشرية تحلق في هذا الفضاء السايبري لم ولن يعرف أحدنا شخصية الآخر.. فلذلك فهذه المشاعر التي أصرح بها الآن صادقة تماما ونقية عن أية مؤثرات أو عوامل أو أهواء قد تشوبها لو انها كانت في عالمنا الواقعي

كان بامكاني يا سيدتي أن أصد بوجهي عن صاحبك الذبابة هذا لو ان طنينه اقتصر على شخصي المتواضع.. لكنه تمادى بمنتهى الخسة والدناءة وتعدى كل حدود اللياقة والأدب والأخلاق عاكسا حقيقته العارية القذرة عندما تطاول على مقام والدتي.. أعلم تماما ان طنين مليون ذبابة مثله لن ينقص ذرة واحدة من قدرها لكن هل معنى هذا انني سأتغاضى عنه؟

يا سيدتي.. أنا لم أرتدي قناعا مع ربه الذي خلقه الوهم في عقولنا.. فهل أرتدي الآن قناع الفضيلة أو حتى قناع الأم تيريزا وأدعي الكمال والملائكية والتسامح مع هذا الوضيع المتخلف؟

والآن.. ضعي نفسك مكاني وأخبريني.. هل تقبلين أنتِ ذلك على والدتك؟ فلماذا تقبلينه علي أنا؟ هذا هو الانطباع الذي شعرت به من خلال ردك له.. ضحكت له.. ثم قلتي له انك تفتقدينه.. طبعا ليس من شأني ان كنتِ تفتقدينه أم لا.. لكن يهمني جدا ألا تفتقدينه هنا

صدقيني يا نونية النرجس أنا لم أنزل لمستواه.. كل ما فعلته هو انني كشيت هذه الذبابة حتى تبتعد بقذارتها وجراثيمها وأمراضها.. ولو كنت أريد النزول لمستواه لطعنت نصل قلمي في خاصرة جد أجداده لكن التزامي الأخلاقي يمنعني من التمرغ بهذه الأساليب الرخيصة

وأخيرا.. أتيت هنا سيدتي أبحث عن مساحة أتنفس فيها شيئا من الجنون.. هروبا من غربة قاسية مؤلمة تكاد تخنقني في عالمنا الحقيقي.. وآخر ما أبحث عنه هو الدخول مع أمثال هذا في مهاترات سخيفة وسجالات جانبية عقيمة أضيع بها وقتي.. لكن هذا لا يعني على أية حال انني عندما ألوح بيدي لذبابة حتى أبعدها عني أكون في دخلت معها في نزاع شخصي

جميعنا يكره الذباب سيدتي.. هل يمكن اعتبار ذلك موقفا شخصي؟

3:33 PM  
Blogger أبا الحكم ابن هشام said...

أقسم بكِ ولاّدة.. يا حدس الروح.. يا عنوانها.. يا زمانها.. يا مكانها.. يا كيانها.. يا أوطانها.. يا أوانها.. يا أحضانها.. يا أغصانها

أقسم بك ولاّدة.. يا من رأيتكِ ولم يروك.. ورأوكِ ولم أراك.. انكِ ظاهرة انسانية ملحمية.. تسربلت برداء الطهرانية والنقاء والحقيقة والضمير.. ظاهرة تطلق كل العنان للوهج.. للجمال.. للرقة.. لشرفات تجتاحنا رعشاتها وهمساتها ومناجاتها

لا أقرأ لك ولاّدة.. أنا أرتشف كلماتك نخبا للجنون.. أثمل بها فتضيء بنورها ردهات عالمي المفتون بكِ

3:56 PM  
Blogger AyyA said...

Hi Aba Al7akam
I'm trying to get in the commentary side of your next post but can't. It looks like there is a problem with that. Or is it because god had enough of you and playing a trick?

3:15 AM  
Blogger AyyA said...

Btw, did you get your story from " Kaleela wa Domna"?

2:53 AM  
Blogger Sealer Man said...

Laysa ba3da el Kofr Zanmb

8:05 AM  
Blogger mindonna said...

لا اعرف متي ظهر هذا الحشد الهائل من البشر المكبوتة في بلادنا العربية .... فكل واحد منهم يشكو دينهم القاسي و يعبرون عن كبتهم بألفاظ بذيئة و قصص غريبة يشفون بها نار صدورهم التي لا تنطفئ أبدا , فلا عجب ان الله قد خلق الشياطين من النار , فالنار تأكل بعضها بعضا , و كما قال الله عز و جل ان هناك شياطين الجن التي لا نراها و لا نسمعها , فهناك شياطين الانس نراها و نسمعها و نقرأ لها أيضا مثلما اقرأ لها الان , و ما اراه من البشر في هذا التجمع الغريب هو جماعة من الناس قد تعرضوا للاساءة باسم الاسلام , سواء الاضطهاد او الحرمان او المعاناة من الخزي و الاحساس بالدونية (و خاصة النساء), مع العلم انني امرأة ايضا ,و ربما تمر بالمرء فترة من فترات التساءل بأن هل وجد الله حقا , و اذا كان يوجد فاين هو في هذا العالم الغريب المليء بالمآسي و الالآم , و لكن ادركت ان اساس المشكلة هو ان البشر لا يؤمنون بالله فبالتالي يستمر معهم الشعور بالوحدة القاتلة , واذا كنتم تجدون من واقعة تسونامي ذريعة لتتقولون بعدم وجود الله , فأنا أقول بأن هذا دليل قاطع لوجود الله ,لأن هذه البقعة من الارض كانت مركز للبغاء و المخدرات و العربدة و المجون , طبعا انتم ادري مني بهذه الاشياء ,و من مات منهم من المستضعفين في الارض من الاطفال و المساكين , فبذلك قد استراحوا من هذا العالم و يدخلوا الجنة -رغم أنفكم- , و الفساق و الكفرة منهم يدخلوا النار –رغم أنفكم أيضا-و لو ظللتم تجعجعون بكلماتكم البليغة طوال حياتكم فان الله لن يمهلكم ان تجعجوا الي يوم القيامة , فلكل اجل كتاب ,وستموتون و يظل القرآن محفوظ برونقه و لو حرقتم الآلاف منه , و يظل الله باق ,و ان كنتم ايضا تتساءلون بصدد انكم مازلتم أحياء و أصحاء و لماذا الله لم يقطع ألسنتكم , فمن سخريات القدر أن الكفار كانوا يقولون نفس الكلام في أيام الجاهلية ,حينما قال الله في القرآن الكريم (و يستعجلونك بالعذاب), فيقول الله في موضع آخر من القرآن(أمهلهم رويدا),و ما تعانونه من السخط , فكلها مشاكل في تقاليد مجتمعكم , فاضطهاد النساء كان يوجد بشكل أنكي في عصور الجاهلية ,و أما الخيمة السوداء فهذا أيضا من عادات قبائل البدو , انما الحجاب المكشوف الوجه و الكفين هو ما فرضه الاسلام (و لم يشترط اللون الاسود بالطبع ) ,و لو لديكم في ثنايا عقولكم المتعبة جزء يفكر بمنطقية لتعلمون ما تتعرض له النسوة من اذلال و اساءات حين تتعري و تصبح مثل بهيمة في حديقة حيوان تكشف ثنايا جسمها لكل من هب و دب , و عموما اذا ظللتم بعنادكم و بافكاركم الغريبة فهذا لن يغير من العالم في شيء بل انتم من تحملون أذيال افكاركم معكم حين الممات كما قال الله بلسان أنبيائه (من عمل خيرا فلنفسه و من أساء فعليها و ما أنا عليكم بوكيل)و صدق الله العظيم –رغم أنفكم

5:55 AM  
Blogger samy said...

ابا الحكم
وبئس الاسم
تغوص الى أذنيك فى زخم غريب
وفوضى ملحة كجنون الاضطهاد
تتباكى على دموع اصنام
ولت منذ زمن بعيد ولم يعد لها رجال
بل حيات تتباكى بدموع خضبها السواد
تحاول النيل من رجال هاماتهم كالجبال
وهل يضر الجبال حثو الرمال !!!!
كراهية تطل برأسها من قبر عفن له سراديب ممتدة لالاف السنين
هل تعلم
انك حفيد ابا الحكم
وربيب اللات
فلا ينجب هؤلاء الا الحيات
ابتلع سمومك
مت بغيظك
فما زال محمد مبجلا ومعظما
وتحي رابا الحكم فى قدر الله
وتعجب
فما تخفى أقداره من العجائب أكثر
فكل شيىء عنده بمقدار
واذا جاء قدره لا يؤخر
وادع الله ان يطيل عمرك لترى بعينيك
ما خفى عن عقلك وعن قلبك
وأسألك:
لم انت اسد مغوار لا يشق له غبار على القران و الاسلام ودجاجة امام التوراة واليهود
فى التوراة نصوص تقضى بذبح كل الشعب الذى استسلم لهم ولا استثناء لا البشر ولا الحجر ولا الاولاد والبلد كلها تحرق بالنار
فى التلمود ان الرب خلق باقى البشر بنفوس خنزيرية لخدمة اليهود
اانت يهودي فى السر
واللعبة انك تدعي الالحاد ثم لا تهاجم الا الاسلام
فهم اشد الناس عداء للاسلام بسبب او بدون سبب
ام انك جبان
فى كلا الحالتين لن تجنى شيئا
ستؤلمك راسك التى تنطح فى الصخر كما فعل الذين من قبلك
وسيبقى الاسلام عزيزا رغم انفك
وهنيئا لك الهتك التى تبكي وتنتحب عليها
واهديك دستة من المناديل لتكفكف دموعك على اصنامك العزيزة عليك غير المأسوف عليها
ولا عزاء
سامى نور

1:50 PM  
Blogger samy said...

ابا الحكم
وبئس الاسم
تغوص الى أذنيك فى زخم غريب
وفوضى ملحة كجنون الاضطهاد
تتباكى على دموع اصنام
ولت منذ زمن بعيد ولم يعد لها رجال
بل حيات تتباكى بدموع خضبها السواد
تحاول النيل من رجال هاماتهم كالجبال
وهل يضر الجبال حثو الرمال !!!!
كراهية تطل برأسها من قبر عفن له سراديب ممتدة لالاف السنين
هل تعلم
انك حفيد ابا الحكم
وربيب اللات
فلا ينجب هؤلاء الا الحيات
ابتلع سمومك
مت بغيظك
فما زال محمد مبجلا ومعظما
وتحي رابا الحكم فى قدر الله
وتعجب
فما تخفى أقداره من العجائب أكثر
فكل شيىء عنده بمقدار
واذا جاء قدره لا يؤخر
وادع الله ان يطيل عمرك لترى بعينيك
ما خفى عن عقلك وعن قلبك
وأسألك:
لم انت اسد مغوار لا يشق له غبار على القران و الاسلام ودجاجة امام التوراة واليهود
فى التوراة نصوص تقضى بذبح كل الشعب الذى استسلم لهم ولا استثناء لا البشر ولا الحجر ولا الاولاد والبلد كلها تحرق بالنار
فى التلمود ان الرب خلق باقى البشر بنفوس خنزيرية لخدمة اليهود
اانت يهودي فى السر
واللعبة انك تدعي الالحاد ثم لا تهاجم الا الاسلام
فهم اشد الناس عداء للاسلام بسبب او بدون سبب
ام انك جبان
فى كلا الحالتين لن تجنى شيئا
ستؤلمك راسك التى تنطح فى الصخر كما فعل الذين من قبلك
وسيبقى الاسلام عزيزا رغم انفك
وهنيئا لك الهتك التى تبكي وتنتحب عليها
واهديك دستة من المناديل لتكفكف دموعك على اصنامك العزيزة عليك غير المأسوف عليها
ولا عزاء
سامى نور

1:50 PM  
Blogger samy said...

واهديك هذه الأبيات:
هلموا واسمعوا ماذا يقال
تيس أخرق كأشباه الرجال
يبكى أصناما ضاعت بالرمال
حطمها أسود هاماتهم كالجبال
يحسب سبابه للنبى الكريم نضال
وسوء أدبه مع الله نزال
أبا الحكم يا سيد الجهال
خسئت وخاب منك كل مقال
تماديت فغرقت فى أوحال
وفتنت بعقلك كأبليس والدجال
وغرك وعد ربك بالامهال
سيحييك الله لا شك بعد موتك فاليه ما ّل
مذلولا تكون مقيدا بسلاسل وأغلال
تحاسب على كل قبيح قول وفعال
وتتمنى لو اشبعت فى الدنيا ضربا بنعال
ولا نطق لسانك بما نطق من أمثال
ولن ينفعك ندم ولا أصحاب ولا أموال
فامض فى غيك مستبشرا بسوء وصال
لكن ان رجعت يقبل منك التوبة ذى الجلال
..................
سامى نور

6:34 PM  
Blogger samy said...

midonna
أحسنت فى كلماتك
فهؤلاء يسبحون فى بحار عفنة
شواطئها مليئة بحبات يحسبونها لؤلؤا
وهى خراج شياطينهم يقذفونها فى أفواههم
ويحسبونها الهاما وفتحا
سكارى من خمر لجين
لذة للمجرمين
يتطاولون على خالقهم وموجدهم والمنعم عليهم بالسباب
يمشون وراء سراب
ويوم القيامة يجدون الله أمامهم
وياويلهم
غرهم طول الامل
وهم من غير التوبة
لا يبقى لديهم أمل
والله أعلى وأجل
سامى نور

8:35 PM  
Blogger FATI SARA said...

موقع رائع يستحق المتابعة

3:24 PM  

Post a Comment

<< Home